تدريبات مكثّفة ومنافسات نارية بين مواهب السباقات في قبرص والأردن ولبنان في تحدي الكروس كارت

اختُتمت يوم الأحد الماضي منافسات تحدي كروس كارت، الذي أُقيم كمعسكر تدريبي امتد لثلاثة أيام بتنظيم من النادي اللبناني للسيارات والسياحة وبدعم من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، وبمشاركة 16 سائق وسائقة من قبرص والأردن ولبنان.

وخُصص هذا البرنامج لثقل مواهب السائقين الشباب، الذين خضعوا خلال الأيام الثلاثة لحصص تجارب وتمارين، ومن ثم خاضوا تدريبات لياقة بدنية وجلسات تقوية ذهنية وتلقوا معلومات قيّمة عن التغذية على يد مدربين عالميين على رأسهم البريطاني المخضرم سايمون فيتشت.

وإضافة إلى منافسات الكأس العام، كان للسيدات المشاركات كأس خاصة بهن مع السعي المتواصل من الاتحادات المحلية والاتحاد الدولي للسيارات لتعزيز التواجد النسائي في مختلف النواحي المتعلقة برياضة المحركات وعالم السباقات.

ومع ازدياد شعبية عربات الكروس كارت حول العالم، بات التركيز على هذا النوع من السباقات أكثر أهمية لتدريب السائقين على مهارات متعددة، وكان أبرزها خلال هذه الفعالية القيادة على مسار ترابي بالكامل في حلبة “مزار موتوربارك” في منطقة كفردبيان.

ودخل المشاركون اليوم الأخير وهم على أهبة الاستعداد لمواجهة بعضهم البعض في ظل حضور نسائي بارز من جميع البلدان المشاركة. وخاضوا مرحلة تأهيلية حددت ترتيب السباقات الثنائية وجهًا لوجه على المسار البالغ طوله 2.3 كلم، وتميّز باعتماد نظام لفة الجوكر لإضافة مزيد من الاستراتيجية على تنافس السائقين.

وبعد 8 طلعات إقصائية تأهل 8 سائقين إلى مرحلة رُبع النهائي، ومن ثم 4 سائقين إلى نصف النهائي الذي تبارز فيه كل من اللبناني أنطوني داغر والقبرصي جيورجوس بوليكاربو من جهة، والنجم الأردني شاكر جويحان واللبناني كارل رزق من جهة أخرى.

وأسفرت المواجهات عن تأهل داغر وجويحان إلى النهائي، فيما تنافس رزق وبوليكاربو على كأس المركز الثالث، لتكون الغلبة من نصيب رزق، وتنتقل بعدها الأنظار إلى مبارزة نارية على المركز الأول، تفوّق فيها داغر وبفارق ضئيل على جويحان، ليفوز بالكأس ويكتفي جويحان بمركز الوصافة.

أما كأس السيدات فتنافست عليها كل من النجمة الأردنية فرح زكريا واليافعة اللبنانية رِيا داغر ونظيرتها القبرصية تارا لاكونيكو. وكان للسيدات لفة طائرة على المسار الترابي لمحاولة تسجيل أسرع التواقيت. وتفوّقت داغر على زكريا بفارق بسيط لتضمن الفوز، بينما اكتفت لاكونيكو بالمركز الثالث.

مُعربًا عن سعادته بالنجاح الكبير الذي لاقاه الحدث، قال رئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحة عماد لحود: “رأينا اليوم صورة حضارية ورياضية واحترافية بامتياز كانت نتيجة لعمل متواصل منذ أكثر من شهر على تنظيم هذا الحدث، الذي كان ثمرة معسكر تدريبي لثلاثة أيام اختبر فيها السائقون مستوى عالٍ من الاحترافية والتدريبات والتنافس النزيه”.

وتابع: “نواصل العمل باستمرار وبدعم من الاتحاد الدولي للسيارات وعلى رأسه الرئيس محمد بن سليّم على تطوير مواهب السباقات والراليات في المنطقة، لنؤكد للعالم على وجودنا التاريخي والأساسي على خارطة الرياضات الميكانيكية، ونسعى لمزيد من التطوّر والتقدم بما يصب في مصلحة الجميع، خاصة من انخراط العنصر النسائي أكثر في هذا النوع من الرياضات”.

وأكمل لحود: “أود تهنئة الشابات والشباب الفائزين بالألقاب وشكر الجميع على قدومهم من قبرص والأردن إلى بلدهم الثاني لبنان ليكنوا بيننا. ونعدكم بالمزيد من الأحداث المقبلة وأولها رالي لبنان الدولي بنسخته الـ 44 نهاية الأسبوع الحالي”.

وتُعرف عربات الكروس كارت بأنها فئة مخصصة لسباقات المسارات الترابية والحصوية والثلجية، لتشكل أولى عتبات سُلم التقدم في عالم الراليات والرالي كروس والسباقات على مسارات ثلجية. ويمكن البدء بالتدرج في هذا النوع من السباقات بعمر الـ 10 سنوات، وتتنوع فئات عربات الكروس كارت لتناسب جميع الأعمار وتواكب تطور مسيرة السائقين، وتلقى الكروس كارت شعبية وإقبال متزايدة حول العالم.

أخبار ذات صلة