اختبار نموذج للاتصالات بين الدراجين ومراقب السباقات

اختبر دراج هوندا شتيفان برادل يوم أمس الجمعة نموذجاً اختبارياً للاتصال في خوذته، وهذا النظام سينقل رسائل مراقب السباق للدراجين عندما يكونون على المسار في حصص التجارب أو السباق.

ويهدف الاتحاد الدولي للدراجات النارية “فيم” منح الدراجين فرصة الحصول على الرسائل التحذيرية بدون صرف انتباههم عن المسار، حيث في بعض الأحيان يقع الدراج في خطأ عدم الانتباه لرسائل الداشبورد أو رسائل لوحة الدراجين المخصصة لكل واحد منهم.

> فينيالس: الاستمتاع بالسباق هو ما يهُمني في هذه المرحلة

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة دورنا كارميلو إزبيليتا أن النظام قد يُصبح مشابهاً لنظام الاتصالات المستخدم في الفورمولا واحد، حيث يمكن للفريق ومراقب السباق تمرير الرسائل للدراجين وبالعكس.

وقال إزبيليتا في حديثه للموقع الرسمي للبطولة: “أحد أهدافنا لهذا الموسم هو تحسين رؤية الدراجين لإعلام التحذير، وهذا سيُعطيهم القدرة على تفادي العديد من المخاطر”.

وتابع: “الفكرة ليست جديدة، حيث أننا اختبرنا التقنية في الماضي ولم تُعجب الدراجين، حيث أكدوا أنها تصرف انتباهم، لكن التقنيات تطورت كثيراً، لذلك قررنا منح الموضوع فرصة ثانية”.

وأضاف: “قام شتيفان بعمل رائع يوم أمس الجمعة، والنظام لا يزال في بدايته، وفي حال تطبيقه سيتم تمرير رسائل التحذير، العقوبات، وأمور مماثلة للدراج”.

وأكمل: “ربما مستقبلاً سنقوم بتطبيق نظام الاتصالات المستخدم في الفورمولا واحد، حيث سيكون هناك اتصال مباشر بين الفريق والدراج والعكس صحيح، إضافةً إلى رسائل مراقب السباق”.

من جانبه قال برادل: “قدمت لي شركة دورنا فرصة اختبار هذا النموذج من أجل تفادئ الوقوع في الأخطاء عند الحوادث، لأنه من الصعب أحياناً الانتباه إلى الأعلام الصفراء والحمراء عندما تكون بسرعة 300 كلم/ ساعة”.

وتابع: “مع هذا النظام يمكن لمراقب السباقات تمرير الرسائل المطلوبة إلى الدراجين، ورغم أنه لا يزال في المرحلة التجريبية إلا أنه يمثل فرصة لتحسين مستوى السلامة في البطولة”.

وأضاف: “استلمت بعض الرسائل مثل علم أصفر وغيره، وكان الصوت واضحاً وسمعته بشكلٍ جيد، ولم يكن هناك أية تشويش أو صرف للانتباه”.

وأكمل: “أعتقد أنه يجب إجراء بعض التحسينات لأن رأس الدراج غير ثابت بالمقارنةً مع سائقين الفورمولا واحد، لذلك يجب إيجاد حل لذلك، لأننا نًغير اتجاه الرأس والجسم كثيراً”.

 

أخبار ذات صلة