تعرفوا على الخصائص الفريدة لحلبة سبا فرانكورشان

تزور بطولة العالم للفورمولا 1 حلبة سبا فرانكورشان بعد نهاية العطلة الصيفية، وتستضيف هذه الحلبة جائزة بلجيكا الكبرى، الجولة 14 لموسم 2022.

وتُعتبر حلبة سبا فرانكورشان من أكثر الحلبات شهرة في روزنامة البطولة، كما تتميز بتصميم فريد يجعلها الأطول إضافة إلى المنعطفات الأسطورية والذائعة الصّيت بين عشاق الفورمولا 1. 

تعرفوا على أبرز خصائص هذه الحلبة:

اللفة في حلبة سبا فرانكورشان هي الأطول في روزنامة الفورمولا  1 ويبلغ 7.004 كلم، كما أن السباق يتكون من 44 لفة فقط وهو الأقل في البطولة.

تضع الحلبة حملًا كبيرًا على محركات البطولة والوقت الذي يمضيه السائقون على كامل دواسة الوقود. ولكن مع القوانين الجديدة وانضمام حلبات جديدة للبطولة، تراجعت الحلبة قليلًا على هذا الصعيد، لكنها تبقى ضمن المراكز الخمسة الأولى.

رغم المقاطع الطويلة والسريعة المتعددة في الحلبة، إلا أن الحلبة البلجيكية تقبع في منتصف ترتيب الحلبات من حيث استهلاك الوقود. حلبتا موناكو ومونتريال هما من أكثر الحلبات استهلاكًا للوقود بالمقارنة مع سبا ومونزا.

مواعيد عرض جائزة بلجيكا الكبرى 2022

تآكل الإطارات هو الأعلى في روزنامة البطولة في سبا فرانكورشان. حيث يكون معدل التآكل عاليًا جدًا للإطارات الأربعة للسيارة.

تقدم اللفة الطويلة في الحلبة البلجيكية بعض التحديات الفريدة من نوعها. على سبيل المثال، في حال تعرضت السيارة لمشكلة ما في بداية السباق تسببت بتضررها، فأن العودة تستغرق وقتًا أطول بكثير، كما أنه من الصعب التنبؤ بالطقس وتتغير الحالة الجوية بين منعطف وآخر. وتعاني الفرق في تخصيص عدد لفات كبير لإجراء تجارب محاكاة الحصة التأهيلية نظرًا لطول اللفة.

يجتاز السائقون المسافة من مخرج منعطف “لا سورس” إلى منطقة الكبح لمنعطف “ليه كومب” على كامل دواسة الوقود، أي ما يعادل 23 ثانية (1875 متر) من عمر اللفة.

وبسبب هذا المقطع، يعد مخرج منعطف لا سورس مهمًأ جدًا، حيث أنه يوصل إلى مسار مستقيم طويل ومن ثم إلى منعطف “أوروج” و”ريدليون”. 

يبلغ فرق الارتفاع بين أعلى نقطة في الحلبة (المنعطف السابع، ليه كومب) وأخفض نقطة (ستافيلوت، المنعطف 15) حوالي 100 متر، وهو التغير الأكبر في الارتفاع في الموسم.

يواجه السائقون عادة قوى ضغط كبيرة أثناء دخولهم لمنحدر “أوروج” وصولًا إلى الارتفاع عند مخرج منعطف “ريدليون”. حيث يتجاوز السائقون هذه المنطقة بالسرعة القصوى للسيارة (Vmax). وهذا يعني ما مقداره قوة عمودية تبلغ (3g). أُجريت بعض التعديلات وإعادة تسوية المسار لهذا المقطع، الأمر الذي قد يساهم في التخلص من أحد أكبر المطبات والتخفيف قليلًا من قوى الضغط. 

الأثر الانسيابي في حلبة سبا فرانكورشان عالي جدًا نتيجة للمسارات المستقيمة، خاصة المقطع بعد منعطف “ريدليون”. ويبلغ الأثر الانسيابي أقصاه في اللفة الأولى أثناء تواجد السائقين خلف بعضهم البعض، كما يزيد من هذا الأثر عدم الاعتماد كثيرًا على نظام التقليل من قوة الجر في اللفة الواحدة. 

حوالي 80% من اللفة في حلبة سبا فرانكورشان تتم بكامل الضغط على دوّاسة الوقود، وهي واحدة من أكبر النسب في روزنامة الفورمولا 1 لموسم 2022.

بينما المقطع الأول والثالث من الحلبة يتميز بالمسارات المستقيمة، إلا أن المقطع الثاني من الحلبة متعرجًا. هذا الأمر يزيد من صعوبة المهمة على الفرق لإيجاد التوازن الصحيح للسيارة خاصة بالنسبة للجناحين الأمامي والخلفي. يمنح الجناح الأكبر السيارة زمنًا أسرع في المقطع الثاني لكن ذلك لن يعود بالنفع الكبير على المسارات المستقيمة، في حين أن الجناح الأصغر يكون أكثر نجاعة في المقاطع المستقيمة لكن ذلك يؤدي إلى انخفاض مستوى التماسك في المقطع الثاني. 

نظرًا لشهرة هذه الحلبة وتاريخها العريق، يشير المهندسين إلى المنعطفات بأسمائها فضلًا عن أرقامها، كما هي العادة في الحلبات الأخرى.

أخبار ذات صلة