تقييم السائقين في جائزة أستراليا الكبرى

انتهت الجولة الثالثة من موسم 2022 لبطولة العالم للفورمولا 1 في أستراليا بأخبار جيدة لفيراري، رغم أن الفرحة لم تكن كاملة بسبب انسحاب ساينز المبكر من السباق، لكن السيطرة التي فرضها شارل لوكلير كانت مثيرة للاهتمام بالفعل. 

شهد السباق الأسترالي في حلبة ألبرت بارك، العائد حديثًا إلى الفورمولا 1 بعد غياب دام عامين، كذلك بصيص أمل لنهاية النفق الذي دخله فريق مرسيدس في بداية هذا الموسم الجديد.

في حين كانت اللحظة الأبرز هي الانسحاب الثاني لحامل اللقب وسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن، بعد أن كان في المركز الثاني خلف لوكلير في السباق، ليخرج خالي الوفاض من السباق ومبتعدًا بفارق 46 نقطة عن شارل لوكلير.

اقرأ أيضًا:

أرقام من سباق جائزة أستراليا الكبرى: يومٌ مميز لـ لوكلير وفرحة غير مكتملة لفيراري

بعد كل هذه الأحداث والعودة الناجحة لجائزة أستراليا الكبرى، نستعرض وإياكم تقييمات موقع أوتوسبورت الشرق الأوسط للسائقين: 

شارل لوكلير – 10

لا يمكننا سوى منح المونيغاسكي العلامة الكاملة في هذا السباق، إذ تمكن سائق فيراري من فرض سيطرة كاملة وتسجيل أول جراند سلام لفيراري (الفوز بالسباق والانطلاق من المركز الأول وتسجيل اللفة الأسرع وتصدر كل لفات السباق) منذ أن تمكن فرناندو ألونسو من تحقيق ذلك في سنغافورة 2010.

هذا هو الفوز الثاني لـ لوكلير في الموسم، وفصلته نصف ثانية فقط عن فوز كان سيحققه في المملكة العربية السعودية، حيث ذهب الفوز حينها لفيرشتابن.

لوكلير الآن يتصدر ترتيب البطولة بفارق 34 نقطة أمام سائق مرسيدس جورج راسل، ولهذا من حق سائق فيراري البدء بالتفكير بالمنافسة على اللقب العالمي لهذه السنة في حال حافظت سيارة فيراري ‘أف-75‘ على هذا المستوى في الجولات المقبلة.

سيرجيو بيريز – 8

ظهر سائق فريق ريد بُل سيرجيو بيريز بمستوى قوي جدًا في سباق أستراليا، وبالفعل يمكن القول إن المكسيكي بدأ بكسب مكانة مهمة وثابتة في صفوف الفريق. ولم ينتظر مستشار ري بُل هيلموت ماركو كثيرًا للإشادة بالأداء الذي يقدمه بيريز في سباقات هذا الموسم، حيث قارنه بمستوى فيرشتابن.

لحظات حماسية جمعت بين بيريز وسائق مرسيدس لويس هاميلتون، والتي كان أهمها تجاوز بيريز للأخير في اللفة العاشرة. وفوق كل ذلك، حصد المكسيكي 18 نقطة مهمة جدًا للفريق، خاصة بعد انسحاب فيرشتابن، بإنهائه السباق في المركز الثاني.

جورج راسل- 7

إنها منصة التتويج الأولى لجورج راسل مع فريق مرسيدس، والثانية له على الإطلاق. خدم الحظ السائق الشاب في سباق أستراليا، وهذا باعترافه. رغم أن تأديته قد دفعت بزميله لويس هاميلتون إلى وصفها بالـ “رائعة”.

في المرة الأولى، استفاد من توقيت سيارة الأمان ودخل منطقة الصيانة للتبديل إلى إطارات الميديوم وتجاوز زميله. وفي الثانية استفاد راسل من انسحاب حامل اللقب فيرشتابن، لينهي السباق في المركز الثالث.

لويس هاميلتون- 7

خرج بطل العالم سبع مرات لويس هاميلتون من سباق استراليا بأقل الخسائر الممكنة، لم تكن البداية في هذا الموسم بأفضل صورة ممكنة بالنسبة للبريطاني.

لكن بارقة الأمل، التي تحدث عنها توتو وولف، تمثلت بإنهاء مرسيدس السباق في المركزين الثالث والرابع. بالنسبة لهاميلتون، فقد قدم انطلاقة قوية في السباق تمثلت بتجاوز بيريز ونوريس، ومن ثم أكمل سباقًا خالٍ من أي مشاكل.

لاندو نرويس- 6

لم تكن انطلاقة سائق ماكلارين مثالية في سباق أستراليا، فقد خسر المركز لصالح هاميلتون، ولم يكن قادرًا بعدها على استعادة المركز، لينهي السباق في المركز الخامس، متقدمًا على زميله دانيال ريكاردو.

دانيال ريكاردو- 6

على أرضه وأمام جمهوره، سجّل ريكاردو أولى نقاطه هذا الموسم، حيث أنهى السباق في المركزالسادس خلف زميله في ماكلارين لاندو نوريس.

إنها نتيجة جيدة لفريق ماكلارين، حيث وحسب ما قال مدير الفريق أندرياس سيدل أن السائقَين قاما باستخراج أقصى قدرات هذه السيارة في ملبورن.

إستيبان أوكون- 6

ليس هنالك الكثير لوصف سباق السائق إستيبان أوكون في أستراليا، رغم ما عانته سيارة ألبين من ارتفاع غير طبيعي لدرجات حرارة الإطارات في المراحل الأخيرة من السباق.

أوكون أنهى السباق في المركز السابع بعد انطلاقه من المركز الثامن.

فالتيري بوتاس- 8

موسم رائع يخوضه الفنلندي فالتيري بوتاس بعد مغادرته مرسيدس نهاية الموسم الماضي متجهًا إلى ألفا روميو. بالفعل يقدم بوتاس تأدية مثيرة للاهتمام.

انطلق بوتاس في السباق من المركز 12 وأنهاه ضمن المراكز العشرة الأولى، حيث اجتاز خط النهاية في المركز الثامن، ليكون أكثر السائقين تقدمًا في مركزه عند نهاية السباق.

بيار غاسلي- 6

كان غياب فريق ألفا تاوري عن المنافسات في وسط الترتيب واضحًا في جائزة أستراليا الكبرى، وهذا قد يشكل مصدر قلق كبير للفريق في الجولات المقبلة.

أنهى سائق الفريق بيار غاسلي السباق في المركز التاسع، بعد ان تراجع مركزًا قبل نهاية السباق بثلاث لفات لصالح فالتيري بوتاس.

أليكساندر ألبون- 8

اتبع فريق ويليامز استرايتيجة غير معتادة على الإطلاق لكنها أثمرت عن النقطة الأولى للفريق مع أليكساندر ألبون، الذي توقف مرة واحدة فقط في اللفة الأخيرة من السباق، ليحتل المركز العاشر.

لكن هذا لا يعني عدم الإشادة بأداء ألبون في السباق، بعد أن كان قد تعرض لعقوبة التراجع، حيث قاد سيارة، تعاني بشكل واضح، بسلاسة وفعالية، ليكمل المراكز العشرة الأولى في ألبرت بارك.

جواين جو- 6.5

يقدم الصيني جواين جو أداء أكثر من جيد في موسمه الأول في البطولة مع فريق ألفا روميو، حيث أظهر سرعة تجذب الاهتمام في البحرين وفي أستراليا.

تجاوز جو كيفين ماغنسون وفرناندو ألونسو، وتعامل بخرة خلف مقود سيارته، لينهي السباق في المركز 11.

لانس سترول- 5

نهاية أسبوع أخرى للنسيان لفريق أستون مارتن بشكل عام، وللكندي لانس سترول على الصعيد الشخصي.

كان سترول قد تسبب بحادث في الحصة التأهيلية مع نيكولاس لاتيفي، ومن ثم عوقب بـ 5 ثوانٍ للقيادة المتموجة على المسار المستقيم.

ساعده التوقفان المتتالين تحت سيارة الأمان في إنهاء السباق بأفضل مركز ممكن وهو المركز 12 بعد انطلاقه من المركز 19.

ميك شوماخر- 5.5

عاد سائق هاس ميك شوماخر إلى الحلبات بعد الحادث العنيف في الحصة التأهيلية لجائزة السعودية الكبرى. الإيجابي أن شوماخر أكمل نهاية الأسبوع وتمن من التفوق على زميله. لكن هذا لا يعني أن سباق الألماني كان خاليًا من الأخطاء، منها أخطاء سمحت لفرناندو ألونسو وكيفن ماغنوسن بتجاوزه.

كيفن ماغنوسن- 5.5

الدفعة التي تلقاها الدنماركي لدى عودتهه إلى منافسات الفورمولا 1 وإنهاء السباقين الافتتاحين ضمن مراكز النقاط قد وصلت إلى نهايتها، في نهاية الأسبوع الأسوأ لفريق هاس هذا الموسم.

بدأ ماغنوسن السباق على إطارات الهارد، والتي مكنته من دخول المراكز العشرة الأولى تحت سيارة الأمان الأولى، لكنه ارتكب خطأ واضحًا جعل جواين جو يتمكن من تجاوزه، عندما كان يحاول تجاوز يوكي تسونودا.

يوكي تسونودا- 5

لا يوجد هنالك الكثير لوصف سباق يوكي تسونودا في أستراليا، الياباني يعاني، كما زميله غاسلي، من افتقار سيارة ألفا تاوري للتأدية المطلوبة.

أنهى تسونودا السباق في المركز 15، وتلقى توبيخين يومي الجمعة والسبت، ليصبح لديه أربعة توبيخات حتى الآن.

نيكولاس لاتيفي- 5

مرة أخرى، يتعرض سائق ويليامز لحادث في الحصة التأهيلية، لا يقدم لاتيفي الكثير لفريقه، ولا جديد في كونه يحتل المراكز الأخير في السباقات، الأمر الذي يدفع ويليامز لإعطائه الأولوية الأقل بالمقارنة مع ألبون.

فرناندو ألونسو- 5

بدت نهاية أسبوع واعدة للإسباني وسائق فريق ألبين فرناندو ألونسو، حيث طمح بطل العالم مرتين إلى المنافسة على مركز الانطلاق الأول، لكن فشل في الأنظمة الهيدروليكية في الحصة التأهيلية ومن ثم استراتيجية خاطئة أدت إلى جولة كارثية على جميع المقاييس.

أظهر ألونسو مستوى تنافسي على إطارات الهارد في الفترة الأولى من سباقه، قبل أن تتآكل إطارته الميديوم بسرعة على عكس المتوقع. كل ذلك أدّى إلى إنهائه السباق في المركز الأخير.

السائقون المنسحبون من السباق

ماكس فيرشتابن- 6

نهاية كارثية لحامل اللقب ماكس فيرشتابن في حلبة ألبرت بارك، التي سجّل فيها مشاركته الأولى في الفورمولا 1 منذ 7 سنين.

ورغم كونه قد أظهر تأدية قوية في الحصة التأهيلية، إلا أن تفوق لوكلير بدا واضحًا في التأهيلية والسباق. كل ذلك ساهم في إقناع صاحب الـ 24 عامًا بالاكتفاء بالمركز الثاني في السباق ونقاطه المهمة. لكن حصل ما لم يكن بالحسبان، انسحاب وصفه فيرشتابن بالـ “غير المقبول”.

يأمل الهولندي أن يقوم فريقه ريد بُل بحل هذه المشاكل على الفور قبل توجه البطولة إلى إيطاليا جائزة إميليا-رومانيا الكبرى.

سيباستيان فيتيل- 3

نهاية أسبوع فوضوية ومليئة بالخيبات لبطل العالم أربع مرات سيباستيان فيتيل. غُرّم سائق أستون مارتن مرتين وتعرض لحادثين في نهاية الأسبوع التي شهدت عودته إلى البطولة بعد غياب أول جولتين بسبب كوفيد- 19.

الكثير من التساؤلات تُطرح الآن حول مستقبل الألماني في البطولة.

كارلوس ساينز- 3

نهائة أسبوع سيئة جدًا للإسباني كارلوس ساينز. بدأت الأخبار غير السعيدة تنهال على سائق فيراري من الحصة التأهيلية، والتي تعرض فيها لمشكلة مشغّل السيارة.

في لفته الثانية في الحصة التأهيلية، ارتكب خطأ تسبب في انطلاقه من المركز التاسع، وبعد انطلاقة ضعيفة تراجع إلى المركز 14 ومن ثم انزلقت سيارته لينسحب من السباق.

تسبب الإسباني بفرحة ناقصة لفريقه فيراري، خاصة وأن زميله في الفرق قد فاز بالسباق بعد سيطرة مثيرة للاهتمام.

أخبار ذات صلة