تقييم السائقين في جائزة إيميليا رومانيا الكبرى 2022

عادت جائزة إيميليا رومانيا الكبرى، رابع جولات بطولة العالم للفورمولا 1 لموسم 2022، بالأخبار السيئة على عشاق السيارات الحمراء الذين ملأوا المدرجات في حلبة إيمولا الشهيرة، مع فوز ماكس فيرشتابن بالسباق أمام زميله في فريق ريد بُل سيرجيو بيريز.

حقق كل من فيرشتابن وسائق لوكلير فوزين لكل منهما في السباقات الأربعة الأولى من الموسم، ويتفوق المونيغاسكي في ترتيب السائقين بفارق 27 نقطة قبل توجه البطولة إلى ميامي.

نستعرض وإياكم تقييم موقع أوتوسبورت الشرق الأوسط للسائقين في جائزة إيميليا رومانيا الكبرى: 

ماكس فيرشتابن- 10

بكل تأكيد، يستحق ماكس فيرشتابن العلامة الكاملة في جائزة إيميليا رومانيا الكبرى. مرة ثانية تُسجّل غراند سلام (الفوز، الانطلاق من المركز الأول، اللفة الأسرع وتصدر كل اللفات) في هذا الموسم وفي جولتين متتاليتَين، كانت الأول على يد سائق فيراري شارل لوكلير. 

الجولة مثالية بالنسبة للهولندي، يمكن القول إنها كانت خالية من الأخطاء، باستثناء تراجعه عن المركز الأول في السباق التأهيلي القصير، قبل أن يتمكن من تجاوز المونيغاسلي لوكلير قبل نهايته. 

اقرأ أيضًا:

هورنر نتيجة إيمولا من أفضل النتائج في تاريخ الفريق

فاز الهولندي بكل السباقات التي أنهاها حتى الآن (السعودية وإيمولا)، وقلّص الفارق بشكل كبير إلى لوكلير في ترتيب السائقين وأصبح 27 نقطة قبل جائزة ميامي. 

سيرجيو بيريز- 9

منح سيرجيو بيريز فريقه ريد بُل ثاني ثنائية لهم في الحقبة الهجينة من البطولة، كانت الأولى مع دانيال ريكاردو وماكس فيرشتابن في ماليزيا 2016.

ورغم أن الحصة التأهيلية لم تكن كما يشتهي بيريز، إلا أنه شق طريقه في السباق التأهيلي لينطلق من المركز الثالث في السباق، الذي تمكن من التفوق على لوكلير في بداية السباق.

بعد ذلك، قدّم المكسيكي أداءً بارزًا ودافع عن مركزه ضد ضغط لوكلير، ليعبر خط النهاية في المركز الثاني. هذه النتيجة سمحت لريد بُل بحصد 58 نقطة من أصل 59 محتملة من هذه الجولة. 

لاندو نوريس- 8

يواصل لاندو نوريس التحسن وتطوير تأديته خلف مقود سيارة (أم سي أل 36) من سباق إلى سباق. ليحقق المركز الثالث في إيمولا.

لم يقدم البريطاني شيئًا استثنائيًا في هذه السباق، لكنه كاد أن يكون خاليًا من الأخطاء. بالتالي صعد نوريس إلى منصة التتويج الثانية له على التوالي في إيمولا.

جورج راسل- 9

تقدم سائق مرسيدس جورج راسل من المركز 11 إلى المركز الرابع، وصدّ هجمات السائق السابق للسهام الفضية فالتيري بوتاس، في سيارة الألفا روميو، ليتمكن البريطاني من تسجيل أفضل النتائج الممكنة لفريق مرسيدس.

تفوق راسل على زميله لويس هاميلتون بفارق 9 مراكز في هذا السباق، وبفارق 21 نقطة في ترتيب السائقين في البطولة بعد أربعة سباقات فقط.

فالتيري بوتاس- 9

أيامٌ ناجحة يعيشها فالتيري بوتاس مع فريقه الجديد ألفا روميو، لم يكن أحد يتوقع هذا من الفنلندي في هذا الموسم. يقدم بوتاس استقرارًا  في الأداء في هذه السباقات الأربعة حتى الآن.

حاول تشكيل ضغط كبير على راسل في السباق، كان يريد تجاوز سيارة مرسيدس في إيمولا، لكنه في النهاية اكتفى بالمركز الخامس، لكنه يستحق الإشادة بكل تأكيد. 

شارل لوكلير- 5

بالتأكيد كان يريد شارل لوكلير إكمال جولة مثالية، كتلك التي قدمها في أستراليا، خاصة أمام جماهير وعشاق فيراري التي ملأت المدرجات في إيمولا.

لكن هذا لم يحدث! انطلاقة ضعيفة جدًا في بداية السباق، تراجع على إثرها إلى خلف بيريز ونوريس، قبل أن تنزلق سيارته في اللفة 53.

مع ذلك، لا يزال لوكلير في صدارة ترتيب السائقين بفارق يزيد عن عدد نقاط السباق المملكة (27 نقطة)، وهو سيناريو لم يحلم به لا لوكلير ولا فيراري في هذه المرحلة من الموسم. 

يوكي تسونودا- 8

نهاية أسبوع جيدة للياباني، ستمنحه بكل تأكيد الثقة المطلوبة، حيث تفوق على زميله في فريق ألفا تاوري بيار غاسلي، وهذا نادرًا ما يحصل.

من خلال تجاوز كيفين ماغنوسن وسيباستيان فينيل، تمكن من إنهاء السباق في في المركز السابع، متقدمًا خمسة مراكز من مكان انطلاقه على الشبكة. 

سيباستيان فيتيل- 7

ربما هذا ضوء في نهاية النفق بالنسبة لفريق أستون مارتن، قبل هذه الجولة كان الفريق الوحيد الذي لم يتمكن من تسجيل نقاط في البطولة. كما أنها ردة فعل جيدة من قبل الألماني سيباستيان فيتيل بعد الصورة المتواضعة التي ظهر عليها في أستراليا.

حاول بطل العالم 4 مرات عدم ارتكاب أي أخطاء وإنهاء السباق، ولم يركز كثيرًا على تقديم أداء استثنائي، كان هدفه بالطبع حصد نقاطه الأولى. 

كيفين ماغنوسن- 7

لا شك أن فريق هاس سعيدٌ جدًا بعودة كيفين ماغنوسن، الدنماركي سجل النقاط في ثلاثة سباقات من أصل أربعة حتى الآن. كان فرق هاس قد صام 28 سباق قبل ذلك عن حصد أي نقطة.

كانت انطلاقة ماغنوسن جيدة، وجمعته منافسة مع راسل، قبل أن يتمكن الأخير من تجاوزه. لم تحظى سيارة هاس بالسرعة المطلوبة لمجاراة سرعة فيتيل أو تسونودا، لكنها نتيجة جيدة بالتأكيد!

لانس سترول- 6

أكمل الكندي المراكز العشرة الأولى في السباق، ومنح فريقه أستون مارتن المركز الثاني ضمن مراكز النقاط. وبذلك، تبقى سائقان فقط لم يتمكنا من حصد أي نقطة حتى الآن في البطولة.

ليس هنالك الكثير للحديث عنه في سباق سترول باستئناء منافسة بسيطة مع تسونودا، إلا أنه يمكن القول إن موسم سترول قد بدأ الآن.

أليكساندر ألبون- 6

لم يتمكن ألبون من تكرار ما أنجزه في جائزة أستراليا وتسجيل النقاط، إلا أنه أظهر سرعة واعدة لفريق ويليامز، وكان على أعتاب النقاط. 

بيار غاسلي- 6

كانت نهاية أسبوع مخيبة لسائق فريق ألفا تاوري، من حادث السباق التأهيلي مع الصيني جواين جو إلى تفوق زميله تسونودا عليه في السباق. 

النقطة الإيجابية بالنسبة له هو إبقاء سيارة مرسيدس التابعة لـ لويس هاميلتون خلفه. 

لويس هاميلتون- 5 

السيارة ليست تنافسية بكل بساطة، وهو “لا يستحق قيادتها“، حسب ما قاله مدير الفريق توتو وولف على الراديو مع هاميلتون.

المركز 13 لهاميلتون في إيمولا، وكان بطل العالم 7 مرات عاجزًا عن تجاوز سائف ألفا تاوري بيار غاسلي، وتأخر بلفة كاملة عن ماكس فيرشتابن.

لا شك أن خيبة الأمل كبيرة في معسكر البريطاني، خاصة وأن هذه هي المرة الثالثة التي يتفوق فيها راسل على زميله في هذا الموسم.

إستيبان أوكون- 5

لا شيء يمكن قوله عن نهاية هذه الأسبوع هذه بالنسبة لألبين، إنها سيئة بالفعل. أوكون ظهر متأخراً دائمًا وتعرض لمشكلة في علبة التروس، لم تسمح له بالتأهل من القسم الأول من الحصة التاهيلية يوم الجمعة.

أنهى السباق في المركز 11، لنه تراجع إلى المركز 14 بعد معاقبته لعدم الخروج الآمن من حظيرة فريقه في منطقة الصيانة.

جواين جو- 4

انطلق من منطقة الصيانة بعد حادث السباق التأهيلي القصير، حاول سائق ألفا روميو عدم ارتكاب أي أخطاء وإنهاء السباق. 

نيكولاس لاتيفي- 2

أفضل ما يمكن أن يقال عن نيكولاس لاتيفي إن سائق ماكلارين أنهى سباق إيمولا دون أن يتعرض لحادث. 

ميك شوماخر- 3 

على الألماني الشاب أن يقلق بالفعل، زميله في فريق هاس كيفين ماغنوسن متفوق عليه بأشواط. شوماخر غير قادر على استخراج قدرات سيارته ومجاراة تأدية زميله.

إضافة إلى ذلك، عانى الألماني من انزلاق في اللفة الأولى وتسبب باحتكاك كان سببًا بانسحاب فرناندو ألونسو من السباق إضافة إلى انزلاق ثانٍ في اللفة 26. 

دانيال ريكاردو- 4

جمعه حادث مع كارلوس ساينز في بداية السباق، وعلى عكس سائق فيراري، كان دانيال ريكاردو قادرًا على إكمال السباق بعد إجراء توقف صيانة تحت سيارة الأمان.

ريكاردو أنهى السباق في المركز الأخير خلف مقود سيارة ماكلارين المتضررة. 

فرناندو ألونسو- 6

لم يتمكن سائق فريق ألبين فرناندو ألونسو من إنهاء السباق بهد الاحتكاك مع ميك شوماخر. لكن ألونسو تمكن من تحقيق المركز الخامس في الحصة التأهيلية وإنهاء السباق التأهيلي السريع في المراكز العشرة الأولى.

كارلوس ساينز- 5

مرة أخرى، نهاية أسبوع للنسيان بالنسبة لسائق فيراري، رغم أنه لم يرتكب أي خطأ في بداية السباق بعد حادثه مع ريكاردو.

ساينز كان قد انطلق من المركز الرابع، بعد أن أظهر تأدية جيدة في السباق التأهيلي القصير.

أخبار ذات صلة