توتو وولف بدأ ‘يضيق ذرعًا’ بـ لويس هاميلتون

يعتقد الرئيس التنفيذي السابق لبطولة العالم للفورمولا 1 بيرني إكليستون أن مدير فريق مرسيدس توتو وولف بدأ يضيق ذرعًا بسائقه لويس هاميلتون. 

إذ أن هاميلتون يعتبر من أنجح السائقين في تاريخ الفورمولا 1، مع معادلة رقم الأسطورة مايكل شوماخر بعدد مرات الفوز باللقب، كما أنه السائق الأكثر تحقيقًا للانتصارات ولمركز الانطلاق الأول في تاريخ البطولة.

ولكن، في ظل تراجع أداء فريق مرسيدس في 2022، فإن هاميلتون عانى من عدم إمكانية استخراج أقصى قدرات سيارته ‘دبليو 13’، في ظل تفوق زميله الجديد جورج راسل عليه في عدة مناسباتٍ.

هذا الأمر يدفع إكليستون، الذي لطالما اشتهر بتصريحاته المثيرة للجدل، للاعتقاد بأن وولف يفكر، من الآن، بصفقةٍ لكيفية رحيل هاميلتون عن صفوف الأسهم الفضية.

حيث قال إكليستون: “أعتقد أن لويس هاميلتون قد يبيع مقعده لـ توتو وولف. سيقول له أنا أتقاضى هذا المبلغ من مرسيدس، يمكنني الرحيل مقابل نصف ذلك المبلغ”.

وأكمل: “يمكن لـ توتو وولف، بعد ذلك، أن يكمل إحدى صفقاته السحرية وعرض مقعد هاميلتون على سائقٍ آخر مقابل مبلغ أقل، والاحتفاظ بـ 20 مليون دولار. أعتقد أن توتو وولف فكر بذلك من الآن، وأعتقد أن هاميلتون قد يرحل عن الفورمولا 1 في حال وجود مثل هذه الصفقة”.

وأضاف: “أعتقد أن وولف بدأ يضيق ذرعًا بـ هاميلتون. لا أعتقد أنه يحاول، أليس كذلك؟ يبدو أن هاميلتون لا يكترث بالخسارة. هذا الأمر ليس من طبيعته بصراحة، لطالما كان تنافسيًا، ولكن في الوقت الحالي هو يتهاون مع الخسارة”.

وتابع: “كما أنني لا أعتقد أنه يساعد جورج راسل، لا أعتقد أنه يقوم بأي شيء، ولا أعتقد أنه مهتم كثيرًا. هو غير مستعد لبذل المجهود اللازم للعودة إلى الفوز كما كان يفعل في السابق”.

أخبار ذات صلة