حمدة القبيسي تدخل منافسات بطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية مع فريق بريما

تدخل السائقة الإماراتية حمدة القبيسي منافسات بطولة الفورمولا الإقليمية الأوروبية لموسم 2022 مدعومة من فريق ألبين وبألوان فريق بريما. 

وتبقى القبيسي مع فريق بريما للخطوة المقبلة في مسيرتها الاحترافية، بعد أن كانت قد صعدت إلى منصة التتويج في بطولة الفورمولا 4 الإيطالية للمرة الأولى في 2021، لتكون بذلك أول سائقة تتمكن من تحقيق هذه النتيجة.

ورغم عمرها الصغير، إلا أن القبيسي تٌعتبر واحدة من أكثر السائقات تنافسية في بلدها، حيث تنحدر من عائلة منخرطة في رياضة المحركات مع والدها خالد واختها آمنة.

ودخلت حمدة بطولات المقعد الأحادي في عام 2019، بعد مشاركات عدة في بطولات الكارتينغ، وحققت منصات تتويج عديدة في موسمي 2020 و2021.

إضافة إلى ذلك، سجّلت القبيسي مشاركة ناجحة في بطولة الفورمولا 4 الإماراتية، مع ستة انتصارات (أكثر سائقة تحقق هذا العدد من الانتصارات في كل بطولات الفورمولا 4 حول العالم)، كما انطلقت من المركز الأول في عدة مناسبات، لتنهي الموسم في المركز الرابع في الترتيب الإجمالي.

وشهد موسم 2022 بالنسبة للقبيسي ترقية أخرى في مسيرتها، حيث دخلت منافسات بطولة الفورمولا الآسيوية الإقليمية للتحضير لخطوتها المقبلة.

وعن ذلك قالت حمدة القبيسي: “متحمسة جدًا للعمل مع فريق بريما في الموسم الأول من بطولة الفورمولا الأوروبية الإقليمية”.

وتابعت: “أتطلع قدمًا للبناء على ما تعلمته من بطولة الفورمولا الآسيوية الإقليمية والاستمرار في التطور والتحسن”.

أخبار ذات صلة