حظوظ متقاربة لريد بُل ومرسيدس في جائزة السعودية الكبرى

تتحضر بطولة العالم للفورمولا 1 إلى زيارتها الأولى إلى المملكة العربية السعودية لتنظيم أول سباق جائزة كبرى في حلبة كورنيش جدة في 5 ديسمبر.

وبعد الدراما المثيرة التي شهدها هذا الموسم، لا سيما في السباقين الأخيرين، حيث تمكن سائق مرسيدس لويس هامليتون من الفوز مرتين على التوالي في البرازيل والمكسيك وتقليص الفارق إلى 8 نقاط عن سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن مع تبقي جولتين على نهاية هذا الموسم.

أجواء من التفاؤل سادت معسكر الفريق الألماني وكلامٌ عن تفوق مرجح لمرسيدس في حلبة كرونيش جدة، التي يبلغ طولها 6.175 كلم وهي ثاني أطول حلبة في روزنامة البطولة بفارق 800 متر فقط عن حلبة سبا فرانكورشان لكنها أطول حلبة شوارع كذلك.

سبب هذا التفاؤل في مرسيدس مردّه إلى استخدام المحرك الجديد والأقوى في سيارة لويس هاميلتون في جائزة السعودية الكبرى للفورمولا 1، وهو المحرك نفسه الذي استُخدم في جائزة ساو باولو الكبرى في البرازيل، والذي منح البريطاني فوزًا اعتبره الأفضل في مسيرته.

ورغم تأكيد مصمم الحلبات الشهير هيرمان تليكيه، مصمم حلبة كورنيش جدة، أن المحركات القوية ستشكل عاملًا مساعدًا إلا أنها قد لا تكون العامل المفصلي في الحلبة التي تتألف من 27 منعطفًا ومتوسط سرعة قد يصل إلى 252.8 كلم/ ساعة.

وعن ذلك قال تيلكيه: “المحركات القوية تشكل عاملًا مساعدًا. لكنها لا تعكس كامل الصورة. هنالك منعطفات سريعة قليلة قد تمنح فريق ريد بُل أفضلية ما في حال اعتمدوا  على الضبط الصحيح”.

وشدد المهندس الألماني، الذي يملك باعًا طويلًا في تصميم حلبات الفورمولا 1 بالقول: “إنها حلبة شوارع، بالتالي لديها قوانينها الخاصة”.

وتفصلنا 6 ايام فقط عن مشاهدة أول سباق للفورمولا 1 في المملكة العربية السعودية، حيث تستضيف حلبة كورنيش جدة الجولة ما قبل الأخيرة من الموسم في 5 ديسمبر.

أخبار ذات صلة