خيبة أمل في ماكلارين بعد النتائج السلبية في السباقات الثلاثة الأخيرة

يعيش فريق ماكلارين خيبة أمل كبيرة لخسارته التفوق على فيراري في ترتيب الصانعين بعد النتائج السلبية في السباقات الثلاثة الأخيرة من بطولة العالم للفورمولا  1.

وتقدمت ماكلارين على فيراري في ترتيب الصانعين قبل الجولة الثلاثية والتي بدأت في المكسيك ومن ثم البرازيل وقطر، لكنها عانت كثيرًا في هذه الحلبات الثلاث.

حيث فشل دانيال ريكاردو في تسجيل أي نقطة في هذه الجولات، بينما منح لاندو نوريس فريقه 4 نقاط فقط وسط سلسلة من الحوادث والاخفاقات.

بهذه النتائج، يصل الفريق إلى الجولة ما قبل الأخيرة لهذا الموسم في المملكة العربية السعودية، التي تستضيف أول جائزة كبرى في تاريخ البطولة في 3-5 ديسمبر المقبل، في المركز الرابع متأخرًا عن فيراري بفارق 39.5 نقطة.

اقرأ أيضًا:

ارتياح في صفوف فيراري بعد سباق قطر وتعزيز المركز الثالث في ترتيب الصانعين

وبخصوص ذلك قال مدير فريق ماكلارين أندرياس سيدل: “أعتقد أنه علينا تقبل أن الجولة الثلاثية كانت صعبة جدًا علينا، فتسجيل أربع نقاط في ثلاثة سباقات مخيب للغاية. خرجت الأمور عن سيطرتنا ولم يساندنا الحظ في هذه الجولات، وهذا جزء من هذه الرياضة”.

وتابع: “الأمر الإيجابي أننا نمتلك سيارة تنافسية، كان تنافسيين على الحلبة ولدينا فريق يقوم بعمل جيد، أجرينا توقفات صيانة جيدة جدًا”.

في كل سباق من هذه السباقات الثلاثة، أظهرت ماكلارين تأدية منافسة وسرعة مقبولة، لكن الحوادث التي تعرضت لها الفريق البريطاني حالت دون تحقيق مراكز متقدمة، إذ أن ريكاردو قد تعرض لحادث في اللفة الأولى  في سباق المكسيك، بينما عانى نريس من من الأمر نفسه في البرازيل، في حين كان الأخير في المركز الرابع في قطر حين تعرض لانثقاب في أحد إطاراته.

وقال سيدل: “كنا بالطبع نريد إنهاء سباق جائزة قطر في المركز الرابع أو الخامس، ولهذا السبب كان تعرضنا لانثقاب أمرًا محزنًا بالفعل”.

وختم سيدل حديثه بالقول: “بعد جولتين لم يكن الحظ بجانبنا، كان سيكون من الرائع تسجيل نتيجة جيدة في قطر بغض النظر عن المعركة على المركز الثالث”.

أخبار ذات صلة