خيبة أمل لـ راسل بعد اقترابه من تسجيل أولى نقاطه

أعرب سائق فريق ويليامز جورج راسل عن خيبة أمله مع اقترابه بشكلٍ كبير من تسجيل أولى نقاطه في بطولة العالم للفورمولا 1 في جائزة توسكانا الكبرى، تاسع جولات 2020.

إذ أن سباق حلبة موجيللو نهاية الأسبوع الماضي كان فوضوياً، مع العديد من الحوادث والمشاكل، مع اجتياز 12 سيارة فقط لخط النهاية وسط رفع الأعلام الحمراء مرتين ودخول سيارة الأمان.

بالنسبة لـ راسل، والذي يُعتبر من أبرز نجوم المستقبل، فإن البريطاني الذي يحظى بدعم مرسيدس لم يسجل أية نقطة حتى الآن في الفورمولا 1، بعدما بدأ مسيرته في البطولة العام الماضي.

سبب ذلك هو التراجع الكبير في مستوى أداء فريق ويليامز، الذي لا يتيح له فرصة المنافسة على المراكز العشرة الأولى.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

تود: لا يمكنني سوى أن أكون على مقربة من شوماخر

هاميلتون لا يصدق أنه على بعد فوز وحيد من معادلة شوماخر

براون: انضمام فيتيل إلى أستون مارتن خطوة جريئة

ولكن في موجيللو، تواجد راسل بالمركز التاسع في المراحل الأخيرة من السباق. وكان يسير بخطواتٍ ثابتة نحو اجتياز خط النهاية بهذا المركز. إلا أن رفع الأعلام الحمراء بسبب الحادث الذي تعرض له سائق رايسنغ بوينت لانس سترول أدى إلى خلط الأوراق، مع تراجع راسل في الترتيب بعد مواصلة السباق الذي أنهاه خارج مراكز النقاط مرةً أخرى.

حيث قال راسل: “أشعر بخيبة أملٍ كبيرة بصراحة. الفريق بذل مجهوداً كبيراً، كان بإمكاننا التقدم للحصول على المركز التاسع وكانت تلك نتيجة مذهلة، كنا قد أحكمنا سيطرتنا على هذا المركز وكنا نتجه نحو اجتياز خط النهاية وتسجيل النقاط”.

وأكمل: “السيارة كانت مريحة جداً، كان بإمكاني مجاراة وتيرة سيباستيان فيتيل وشارل لوكلير خلفي مع استخدام الإطارات ذاتها. لكن الأعلام الحمراء أدت إلى تلاشي الأفضلية بالكامل”.

وأضاف: “الانطلاقة كانت سيئة بعد الأعلام الحمراء، لا أعلم سبب ذلك لأن الإجراءات التي اتبعتها كانت صحيحةً”.

وتابع: “أشعر بخيبة أملٍ كبيرة، لأننا كنا نستحق تلك النتيجة، وكنا سنحققها بسهولة. لكن رفع الأعلام الحمراء لمرتين أثناء السباق أضرنا كثيراً”.

أخبار ذات صلة