دراجات نارية: إلغاء سباق جائزة إيطاليا الكبرى

أعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية “فيم” عن إلغاء سباق جائزة إيطاليا الكبرى التي تم تأجيلها في وقتٍ سابق بسبب تفشي فايروس كورونا, كذلك تعليق انطلاق موسم 2020 من بطولة العالم للموتو جي بي.

ومنذ مطلع شهر أذار/ مارس الماضي، ومع تفشي الوباء عالمياً، تم تعليق مختلف الأنشطة الرياضية ومن ضمنها الدراجات النارية، كما تم إلغاء العديد من السباقات.

> دورنا: الروزنامة المعدلة ستشمل سباقات أوروبية فقط

> مباحثات انتقال روسي إلى بيتروناس ياماها تقترب من نهايتها

ويعمل الاتحاد الدولي بالتعاون مع شركة دورنا واللجنة الدولية لسباقات الطرق “IRTA” على إعادة جدولة روزنامة الموسم، حيث من المحتمل أن تضم 13-15 سباقاً فقط.

وتقضي القوانين أن يكون عدد السباقات 13 سباقاً في موسم واحد ليتم احتسابه بطولة للعالم، لذلك يسعى القائمون على البطولة إلى ضمان سلاسة إقامة السباقات مع الحفاظ على سلامة جميع المتواجدين.

وبدأت حلبة موجيللو باستضافة سباق إيطاليا منذ عام 1976، وأصبحت دائمة التواجد على الروزنامة منذ عام 1991، وبذلك للمرة الأولى منذ 30 عاماً لن تستضيف سباق هذا الموسم.

وقال الرئيس التنفيذي للحلبة باولو بولي: “على الرغم من الجهود الكبيرة التي قدمها الجميع لنجاح استضافة الحدث، إلا أننا لم نتمكن من إيجاد حل واقعي لضمان توقيت جيد للسباق، أضف إلى ذلك الظروف الاستثنائية التي مرت على الجميع في الأشهر الماضية”.

وتابع: “أود تقديم شكري الجزيل لجميع من دعمنا وشجعنا في الفترة الماضية، وسنراكم في الموسم المقبل، ونعدكم أن يكون سباقاً استثنائياً”.

من جانبه صرح الرئيس التنفيذي لشركة دورنا كارميلو إزبيليتا: “قرار إلغاء سباق إيطاليا سبب لنا ألماً كبيرا، ولسوء الحظ كنا مضطرين لهذا القرار”.

وتابع: “الصعوبات اللوجستية والتشغيلية التي سببها هذا الوباء اللعين منعتنا من إكمال العمل بشكلٍ صحيح، وهذا أدى إلى خسارتنا لحلبة من أعرق الحلبات على الروزنامة”.

وأضاف: “بإسمي وإسم كل المسؤولين في دورنا والاتحاد الدولي نود شكر كل المشجعين على تفهمهم وصبرهم، وأن كل ما نقوم به هو لسلامتهم أولاً ولضمان نجاح الموسم بأقل خسائر ممكنة”.

وأكمل: “نتطلع للعودة إلى موجيللو الموسم المقبل ونحن بظروف أفضل”.

أخبار ذات صلة