رأي: عدم تكرار كارثة 2020 سيكون صعباً لـ فيراري

العام الماضي كان غريباً بالنسبة لعشاق فريق فيراري، وبالفعل لعشاق بطولة العالم للفورمولا 1. لم يعتد أحد على رؤية اسم عريق مثل فيراري يتنافس على مراكز متأخرة، ليس لديه القدرة على المنافسة حتى على صدارة متوسط الترتيب. لا بد من الصانع الإيطالي تحقيق تقدم ملحوظ في 2021، لكن ذلك لن يكون سهلاً على الإطلاق…

رأي: معارك رائعة بانتظارنا في موسم 2021

بغض النظر عن تفاصيل التسوية مع الاتحاد الدولي للسيارات، وما الذي كان يقوم به فريق فيراري مع وحدة الطاقة في 2018 و2019، ولكن الفريق تأثر كثيراً بفرض قيود إضافية على تدفق الوقود في المحرك، خصوصاً وأن تلك القيود فُرضت في مرحلةٍ متأخرة للغاية في 2019، ما يعني أن العمل كان قد أُنجز بشكلٍ كبير على تصميم محرك سيارة العام الماضي، وبالتالي تصميم السيارة حول ذلك المحرك. 

النتيجة كانت واضحة: سيارة لديها وحدة طاقة ضعيفة، سرعتها منخفضة على الخطوط المستقيمة. ومع سعي فريق فيراري لتعويض انخفاض قوة المحرك بزيادة السرعة في المنعطفات، أدى ذلك إلى ازدياد قوة السحب بشكلٍ كبير في السيارة التي عانت من عدم التوازن، صعوبة في التعامل معها عند الكبح، وصعوبة في إمكانية الضغط عليها من قِبل شارل لوكلير وزميله السابق الآن بطل العالم الرباعي سيباستيان فيتيل. 

اقرأ أيضاً: تحسن أداء فيراري في 2021 لن يكون سهلاً

لربما وجهة نظر فريق فيراري، قبل انطلاق موسم 2020، هي أن ما حصل قد حصل على صعيد قيود تدفق الوقود، حسناً سيتم التضحية بموسم 2020 نظراً لأن الحقبة الجديدة للفورمولا 1، مع سياراتٍ مختلفة بالكامل، ستبدأ في 2021.

الآن، هذا لن يحصل، حيث أدت الظروف الاقتصادية العالمية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا إلى تأجيل الحقبة الجديدة لموسمٍ إضافي، ما يعني أن على فريق فيراري إكمال موسم آخر مع القوانين التقنية ذاتها (باستثناء بضعة تعديلات في ما يتعلق بأرضية السيارة). 

سيكون على فريق فيراري استخدام تصميم هيكل السيارة ذاته من 2020، إلا أنه لا توجد أية قيود في ما يتعلق بالتطوير الانسيابي للسيارة، علماً أن الفريق واجه مشاكلاً مع الهيكل العام الماضي، ما يعني أن التخلص من كافة المشاكل قد يكون صعب المنال.

لكن، لنكن واقعيين. المعيار الذي سيضعه فريق فيراري في موسم 2021 هو منخفض جداً: كل ما عليهم القيام به هو التقدم وعدم إنهاء الموسم بالمركز السادس في ترتيب بطولة العالم للصانعين.

بالنسبة لأعرق فرق الفورمولا 1، ومع الموارد الضخمة التي يتمتع بها فريق الحصان الجامح، فإن ذلك سيكون ممكناً وسهلاً.

أما عن إمكانية العودة والمنافسة على الفوز بالسباقات في ظروفٍ طبيعية، للأسف قد يكون على التيفوزي وعشاق فيراري الانتظار لموسمٍ إضافي قبل حصول ذلك. 

فريق فيراري صرح عدة مراتٍ أنه يبذل مجهوداً ضخماً للعودة إلى تصميم وحدة طاقة تنافسية قوية في موسم 2021، وهو أمرٌ ازدادت أهميته الآن في ظل اعتماد تجميد تطوير المحركات بدءاً من 2022، ما يعني أن استمرار مواجهة فيراري لمشاكل في الموسم الجديد قد يؤدي إلى معاناتهم حتى نهاية 2024.

اقرأ أيضاً: بينوتو يدرك أن دعم فيراري له لن يستمر لفترة طويلة

إلا أن التخلص من كافة المشاكل الانسيابية، ومشاكل التماسك الميكانيكي، التي أرّقت الفريق طوال العام الماضي لن يكون سهلاً على الإطلاق، خصوصاً وأن المنافسين (نحن نتحدث هنا عن فرق متوسط الترتيب، كمنافسين استثنائيين لـ فيراري في 2021، مع فرق ألبين، أستون مارتن، وماكلارين) وصلوا إلى مرحلةٍ متقدمة جداً من التطور في العام الماضي ولديهم سيارات أثبتت فعاليتها وإمكانيتها على المنافسة، كما أن فريق ماكلارين سيتمكن من تحسين مستوى تأديته بشكلٍ إضافي مع استخدامه لوحدة طاقة مرسيدس. 

من جهةٍ أخرى، من المؤكد أن فريق فيراري سيستمر في نهجه لموسمٍ إضافي يقوم فيه بالتركيز على سيارة موسم 2022، حيث يدرك الحصان الجامح أن المنافسة على الألقاب شبه مستحيلة في 2021، لذلك لا بد له من أن يبدأ الحقبة الجديدة للفورمولا 1 بأفضل طريقة ممكنة، وأن يستغل موارده الضخمة للتقدم إلى الصدارة، إذ أن بدء الحقبة الجديدة بأسلوبٍ سيئ سيكون موجعاً للغاية لفريق فيراري، وسيكون على مجلس الإدارة اتخاذ قرارات حاسمة وجذرية في ما يتعلق بأسلوب العمل في الفريق الذي سيكون، إن لم يتمكن من المنافسة كأحد أقوى فرق الفورمولا 1 في 2022، غير قادرٍ على استغلال أفضلية موارده والبنى التحتية المذهلة التي يتمتع بها.

بالعودة إلى موسم 2021، قد يتمكن فريق فيراري من تحسين تأديته، وعدم إنهاء البطولة بالمركز السادس مجدداً، ولكن بصراحة فإن إنهاء الموسم بمركز أسوأ من الثالث في ترتيب الصانعين سيكون، بشكلٍ أو بآخر، تكراراً لكارثة 2020. 

كما لا بد من التطرق إلى الإدارة الرياضية لفريق فيراري، حيث شهد موسم 2020 أخطاءً كارثية على صعيد الاستراتيجية في عدة سباقاتٍ، إضافةً إلى المشاكل المتواصلة في توقفات الصيانة التي كانت بطيئةً في عدة أحيانٍ. 

على فيراري معالجة مشاكل توقفات الصيانة بالسرعة القصوى، إذ أن الوقوع في تلك المشاكل مأزق يصعب الخروج منه، وهو ناجم عن غياب الدوافع والحوافز لدى أعضاء الفريق وعدم ثقتهم بإمكانية تحقيق نتائج قوية، وهو أمرٌ مر به فريق ماكلارين قبل بضعة أعوامٍ، وواجه صعوبةً في التخلص من تلك المشاكل.

رأي: الخطوات التي جعلت من ساينز نجم فيراري المقبل

لدى الفريق تغييرات في 2021، مع ضم الإسباني كارلوس ساينز الذي يعتمد عليه فريق فيراري لإنعاش صفوفه، إضافةً إلى الاستمرار مع شارل لوكلير الذي يعتبر أحد نجوم مستقبل الفئة الملكة لرياضة المحركات، إضافةً إلى المحاولات التي يقوم بها فريق فيراري للالتفاف على قيود الميزانيات في الفورمولا 1 من خلال زيادة قوة الشراكة التقنية مع فريق هاس، الذي أنشأ مقراً له في مدينة مارانيللو الإيطالية، حيث يتمركز مصنع فيراري. 

أخبار ذات صلة