رأي: على ألفا روميو إظهار بوادر للتقدم في 2021

اسم ألفا روميو يعتبر عريقاً في بطولة العالم للفورمولا 1، إلا أن الفريق الحالي لـ ألفا روميو يعاني بشكلٍ كبير، مع تدهور مستوى تأديته عاماً تلو الآخر، ولا بد له من إظهار بوادر للتقدم نظراً لأن لديه مقومات لعدم التواجد في مؤخرة الترتيب، ويجب أن يبدأ التقدم من 2021. 

رأي: معارك رائعة بانتظار الفورمولا 1 في 2021

عند النظر إلى فريق ألفا روميو، يعتبر من الغريب تواجده في مؤخرة فرق متوسط الترتيب، وعدم قدرته على المنافسة على تسجيل النقاط إلا في ظروفٍ استثنائية في بعض الجولات. 

هذا الفريق، الذي يستند على شراكةٍ مع ساوبر، متمركز في مدينة هينويل، في مصنعٍ استغلته شركة بي أم دبليو لتطوير فريقٍ ناجح في الفورمولا 1 وبتجهيزاتٍ مذهلة بالفعل، خصوصاً النفق الهوائي. 

كما أن فريق ألفا روميو لديه شراكة مع فيراري أيضاً، إضافةً إلى تواجد بطل العالم لموسم 2007 كيمي رايكونن، الذي أصبح السائق الأكثر خبرة في تاريخ الفورمولا 1، بالترافق مع الإدارة القوية من فريدريك فاسور الناجح.

لكن رغم ذلك، وفقاً لمجريات الأعوام القليلة الماضية، فإن فريق ألفا روميو يبدو غريباً. بصراحة، من الصعب أن يترك هذا الفريق انطباعاً في مواسم الفورمولا 1.

فريق ألفا روميو يتواجد في الفورمولا 1، حالياً، لمجرد المشاركة، دون أن تكون هناك أية تطلعات للمنافسة حتى في متوسط الترتيب والتقدم إلى معركة أسماء أخرى مذهلة في عالم رياضة السيارات أمثال ماكلارين، أستون مارتن، وألبين.

حسناً، من المؤكد أن مشاكل الفريق تفاقمت العام الماضي مع تدهور أداء وحدة طاقة فيراري. لكن، من المفترض أن يتحسن ذلك خلال موسم 2021، ومن المؤكد أن على الفريق أن يعمل جاهداً ليبدأ الحقبة الجديدة من الفورمولا 1 بشكلٍ جيد السنة المقبلة. 

من جهةٍ أخرى، لا بد من التشكيك بفعالية تشكيلة سائقي فريق ألفا روميو.

إذ أن أنطونيو جيوفينازي، والذي يتجه للمشاركة في موسمه الثالث في الفورمولا 1، لم يحقق أية إنجازات تُذكر حتى الآن في مسيرته.

حسناً، لم يحصل جيوفينازي على أفضل سيارة، أو حتى على سيارة جيدة في متوسط الترتيب، ليظهر قدراته وموهبته، ولكن من جهةٍ أخرى، يمكننا القول بثقة أن البريطاني جورج راسل لديه سيارة أسوأ من ألفا روميو مع فريق ويليامز، ولكنه يتألق باستمرار في الحصص التأهيلية مع تأهله إلى القسم الثاني. 

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

بالنسبة لـ جيوفينازي، ومنذ اللحظة التي وصل فيها إلى الفورمولا 1، فإنه بقي على مستوى الأداء ذاته، ومن المؤكد أن هناك تفاوت في وجهات النظر حول أحقيته بالتواجد على شبكة انطلاق سباقات الفئة الملكة لرياضة المحركات، حتى في موسم 2021.

إذ أن هناك سائقين، من ضمن أكاديمية فيراري، يُعتبرون أحق منه مثل كالوم إيلوت، والروسي المتألق روبيرت شفارتزمان. 

إلى جانب جيوفينازي، لا أحد يشكك بخبرة وموهبة الفنلندي رايكونن بالتأكيد، ولكن في ظل استمرار عدم قدرة فريق ألفا روميو على التقدم وتحقيق أي تحسن في مستوى تأديته، لا بد من التشكيك بدوافعه وحوافزه  ورغبته بالاستمرار بالمشاركة في الفورمولا 1. 

من المؤكد أن قرار رحيل رايكونن عن فريق ألفا روميو بيده، لن يدفعه أحد للرحيل، وهو وحده من سيقرر الاعتزال. لكن، ربما، على الرجل الجليدي التفكير بالرحيل عن البطولة ليترك إرثاً جيداً، إذ أن هذا السائق وُصف بأحد أسرع السائقين عندما بدأ مسيرته في الفورمولا 1 مطلع القرن الحالي، ولا بد له من الاعتزال قبل أن يبقى كل ما يُذكر عنه هو عدم قدرته على المنافسة حتى في متوسط الترتيب مع فريق ألفا روميو. 

من الصعب التنبؤ بما سيتمكن فريق ألفا روميو من تحقيقه في موسم 2021. هل عليهم تحسين تأديتهم مقارنةً مع العام الماضي؟ بالتأكيد. لكن هل هذا الأمر ممكن؟ الحكاية تختلف هنا، خصوصاً مع عدم استغلال الفريق لقدراته

لربما سيكون من الصعب توقع تقدم ألفا روميو إلى صدارة فرق متوسط الترتيب. لكن، على الأقل، على الفريق أن يلعب دوراً في تلك المعركة، وأن يتمكن من استغلال الظروف المتاحة، وإلا يجب تغيير سياسات الفريق بأكمله مع المضي قدماً في المستقبل

أخبار ذات صلة