رأي: فريق ريد بُل عينه على الألقاب في موسم 2021

يدرك فريق ريد بُل أن لديه أحد أفضل السائقين الحاليين في الفورمولا 1. لكن، لا بد من إجراء تغييرات للسماح لهذا السائق باستخلاص قدراته، وإلا ستختلف الحكاية. لذلك، فإن التغييرات التي أجراها فريق ريد بُل مع التوجه إلى موسم 2021 تشير إلى أن عينه على المنافسة على الألقاب في الموسم الجديد، مع تغييراتٍ جذرية في النهج الذي يتبعه هذا الفريق

رأي: معارك رائعة بانتظار الفورمولا 1 في 2021

اتخذ فريق ريد بُل، مع التوجه إلى موسم 2021، قراراً كان العديد يعتقد بأنه مستحيل: الاستعانة بسائق من خارج أكاديمية تطوير السائقين الشهيرة، والتي تُعتبر من الأفضل في عالم رياضة المحركات. 

فريق ريد بُل منح أليكساندر ألبون العديد من الفرص، ربما أكثر من اللازم، لإثبات جدارته بالحصول على مقعد أساسي في هذا الفريق الذي يعتبر من فرق الصدارة، دون جدوى، ودون أن يتمكن التايلندي من إثبات قدرته على مجاراة ماكس فيرشتابن، بل حتى عدم قدرته على الاقتراب من فيرشتابن، حيث كان النجم الهولندي وحيداً في منافسة ثنائي مرسيدس في الصدارة. 

استعانة فريق ريد بُل بسائقٍ مخضرم مثل سيرجيو بيريز، رغم أنه ليس من أكاديمية تطوير السائقين، يمثل تغييراً جذرياً وملحوظاً في سياسة الفريق وسعيه للمنافسة في الصدارة، والمنافسة على أكثر من مجرد الصعود إلى منصة التتويج وربما الفوز ببضعة سباقاتٍ هنا وهناك.

إذ أن فيرشتابن، ومنذ رحيل دانيال ريكاردو عن فريق ريد بُل نهاية 2018، بقي وحيداً في المنافسة في الصدارة، ولم يكن بإمكانه الاعتماد على دعم أي سائقٍ له في فريقه. 

اقرأ أيضاً: بيريز: آمل أن يزيد انضمامي إلى ريد بُل من إثارة الفورمولا 1

هذا الأمر منح فريق مرسيدس، في موسم 2020 على وجه الخصوص، أفضليةً مريحةً على فيرشتابن، مع إمكانية الدفاع ضد فيرشتابن واعتماد أحد سائقَي مرسيدس لاستراتيجيته، فيما اتبع السائق الآخر استراتيجيةً أخرى إن اقتضى الأمر. 

بالتالي، بقي أحد ثنائي مرسيدس، على الدوام، بعيداً عن المنافسة بالنسبة لفريق ريد بُل وماكس فيرشتابن، الذي لم يكن بإمكانه الاعتماد على مساندة زميله في الفريق له لمحاولة الضغط على مرسيدس استراتيجياً أو تشتيت تركيزهم سعياً لخطف الصدارة والمنافسة على الفوز بالسباقات. 

إضافةً إلى ذلك، فإن انضمام بيريز إلى فريق ريد بُل سيلعب دوراً أساسياً في الضغط على مرسيدس في بطولة العالم للصانعين، وهي بطولةٌ لا تقل أهميةً عن بطولة السائقين بالنسبة لـ ريد بُل، حيث سيكون بإمكان الفريق الاعتماد على سائقَين سيتواجدان، ضمن ظروفٍ طبيعية على الأقل، في المراكز الأربعة الأولى باستمرار. 

هذا الأمر سيضمن منافسة ريد بُل على صدارة بطولة العالم للصانعين من جهة، أو المركز الثاني بأسوأ الأحوال. 

علينا ألا ننسى أن فريق ريد بُل كان يكتفي بالمركز الثالث فقط في ترتيب بطولة العالم للصانعين في الأعوام الماضية، وفقط هفوة فيراري والتراجع الكبير في أداء الصانع الإيطالي هو من سمح في تقدم ريد بُل إلى المركز الثاني العام الماضي، وهو تراجعٌ قد لا يمكن الاعتماد عليه بشكلٍ كبير في 2021.

اقرأ أيضاً: بيريز لديه فكرة عن نقاط ضعف وقوة سيارة ريد بُل

من جهةٍ أخرى، وبعيداً عن تشكيلة السائقين المعززة لفريق ريد بُل، فإن الفريق سيعتمد على التحسن الملحوظ لوحدة طاقة هوندا في موسم 2021، الأخير للصانع الياباني في الفورمولا 1. 

إذ أن هوندا، وبعد تأكيد رحيلها عن الفورمولا 1 نهاية 2021، سترغب بالرحيل عن البطولة بأفضل طريقة ممكنة، ومع تصميم وتصنيع أفضل وحدة طاقة، لإزالة خيبة أمل الأعوام الأولى في هذه الحقبة الهجينة والتي شهدت اعتبار وحدة طاقة هوندا الأضعف في الفورمولا 1. 

على الأقل، حتى وإن لم يثمر تواجد هوندا في هذه الحقبة الهجينة عن فوزٍ بالألقاب، سيكون بإمكان الصانع الياباني الرحيل عن البطولة بعدما قال بأن لديه أفضل وحدة طاقة في الفورمولا 1. 

الصانع الياباني يبذل جهوداً ضخمةً بالفعل لتحقيق ذلك، حيث هناك تسريع لوتيرة التطوير وللموارد المستخدمة، لضمان استخدام وحدة الطاقة التي كانت مخصصةً، في عملية تصميمها، لـ 2022، في موسم 2021، ما يعني أن هناك مساعي جدية من هوندا لتحقيق قفزة نوعية في مستوى الأداء في موسم 2021. 

اقرأ أيضاً: هوندا حققت كافة أهدافها مع وحدة طاقة موسم 2021

هذا الأمر، بالترافق مع الوتيرة العالية التي تمتع بها فريق ريد بُل في الجولات الماضية والمنافسة على الفوز في تلك الجولات، بعد مشاكل عدم استقرار القسم الخلفي للسيارة التي عانى منها الفريق في الجولات الأولى من الموسم، ومن ثم الفوز بسباق جائزة أبوظبي الكبرى الختامي لموسم 2020، يعني أن فريق ريد بُل عينه على أن يبدأ هذا الموسم بقوة، وليس متأخراً عن مرسيدس كما حصل في الأعوام الماضية، خصوصاً وأنه من المفترض عدم مواجهته لمشاكل القسم الخلفي من السيارة في ظل استقرار القوانين التقنية. 

لن تكون المهمة سهلة بالتأكيد. ولكن في الوقت ذاته، بإمكان ريد بُل الارتياح مع وجود سائقَين يمكنهما استخراج أقصى قدرات السيارة جولةً تلو الأخرى. 

أخبار ذات صلة