رأي: فريق ريد بُل يتمتع بأفضلية مرسيدس التقليدية في إيمولا

لا يختلف اثنان بأن لويس هاميلتون تألق بالفعل في الحصة التأهيلية لسباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى، ثاني جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1. ورغم ارتياحه مع السيارة، وتمتعه بأداءٍ أفضل مما كان الحال عليه في البحرين حيث حقق فوزه الأول لهذا الموسم، إلا أنه يواجه تحدياً أصعب بكثير في حلبة إيمولا…

خبر عاجل: رسمياً: جائزة ميامي الكبرى تنضم إلى الفورمولا 1 في 2021

يشهد موسم 2021 للفورمولا 1 تحسناً ملحوظاً في أداء ريد بُل، بدايةً قويةً لفريقٍ عهدنا أن يبدأ مواسمه بشكلٍ متواضع، نسبياً، قبل التمتع بوتيرةٍ تطويريةٍ مذهلة وتحسين سرعته للمنافسة في الصدارة في الجولات الأخيرة.

ولكن، في 2021، يمكننا القول بثقةٍ بأن فريق ريد بُل كان الأفضل في التجارب الشتوية، وكان الأفضل في جولة البحرين الافتتاحية، وأن استراتيجية فريق مرسيدس هي التي ساهمت بفوز لويس هاميلتون، وإن كان هذا الفوز قد جاء بصعوبةٍ في نهاية المطاف.

اقرأ أيضاً: فيرشتابن لا يكترث لخسارة سباق البحرين إن كانت سيارته الأسرع

مع التوجه إلى حلبة إيمولا، رأينا الجهود المذهلة التي يبذلها فريق مرسيدس، وهي الجهود التي ساهمت بفوزه بسبعة ألقابٍ عالميةٍ على التوالي وفرض السيطرة المطلقة منذ بدء الحقبة الهجينة للفورمولا 1.

إن لم تكن سيارة مرسيدس ‘دبليو 12’ هي الأسرع في إيمولا، إلا أنها كانت على الأقل بنفس مستوى سيارة ريد بُل، وهذا ما انعكس على التواقيت المسجلة طوال مجريات الجولة، وكان من الواضح أن سيارة مرسيدس تتمتع بتوازنٍ أفضل مما كان الحال عليه في البحرين.

بذلك، ضمن لويس هاميلتون حصوله على مركز الانطلاق الأول متفوقاً بفارق بسيط جداً على ثنائي ريد بُل سيرجيو بيريز وماكس فيرشتابن بالمركزين الثاني والثالث، بينما يتواجد زميل هاميلتون، الفنلندي فالتيري بوتاس، ثامناً على شبكة الانطلاق فقط.

هذا الترتيب قد يجعل لويس هاميلتون يواجه تحدياتٍ صعبة بالفعل في سباق الأحد، حتى وإن كان سينطلق من المركز الأول، وحتى وإن كان أكثر ارتياحاً أثناء قيادة سيارته والضغط إلى أقصى الحدود.

الجميع تابع في البحرين كيف تمكن فريق مرسيدس من ‘الهجوم’ على ماكس فيرشتابن على صعيد الاستراتيجية، وإجبار الهولندي على تغيير استراتيجيته، وكيف أدى ذلك إلى منح هاميلتون أفضلية المركز.

في إيمولا، تنعكس الأدوار. هاميلتون سيكون وحيداً في الصدارة بعدما عانى بوتاس، وسيكون عليه الدفاع عن مركزه ضد ثنائي ريد بُل.

وإضافةً إلى ذلك، علينا ألا ننسى بأن هاميلتون، وفيرشتابن، يستخدمان الإطارات متوسطة القساوة عند انطلاق السباق، بينما يستخدم بيريز، من المركز الثاني، الإطارات اللينة التي ستكون أفضل في اللفات الأولى، وحتى في الأمتار الأولى وصولاً إلى المنعطف الأول.

كما علينا ألا ننسى أن بيريز يشتهر بأنه من أفضل السائقين في المحافظة على الإطارات. لذلك، في حال تمكن بيريز من تجاوز هاميلتون عند الانطلاق، سترجح الكفة لمصلحة ريد بُل على الفور، سواءً كان الفوز سيكون لمصلحة بيريز أو فيرشتابن.

وحتى في حال احتفظ هاميلتون بصدارته، من المؤكد أن فريق ريد بُل سيضغط عليه استراتيجياً، سيحاول مباغتته بأحد السائقين لإجراء توقف مبكر، يجبره على التوجه إلى منطقة الصيانة، ويمنح الأفضليةَ لسائق ريد بُل الآخر.

سيكون من المثير للاهتمام معرفة كيف سيتعامل فريق مرسيدس مع هذا الضغط، وهو ضغطٌ مختلف لم يعتد عليه، بل اعتاد ممارسته على ريد بُل وفيراري في السابق للتفوق والفوز بالسباق.

كما لا بد لنا من الانتظار ومعرفة كيف سيستغل فريق ريد بُل هذه الأفضلية لمصلحته في السباق. إذ تحقق لفريق ريد بُل ما أراده: تواجد سائقَيه في الصدارة، وبمستوى أداء قوي يتيح للفريق اتباع كافة الوسائل المتاحة لتسجيل أكبر عدد ممكن من النقاط.

بغض النظر عن هوية الفائز، بغض النظر عن ما سيحصل، فإن سباقاً مذهلاً بانتظارنا، في حلبةٍ لا تتيح أي مجالٍ لارتكاب الأخطاء. ساعاتٌ قليلة تفصلنا عن معرفة هوية الفائز بسباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى لموسم 2021.

أخبار ذات صلة