راسل يضع مرسيدس في صدارة تجارب ميامي الثانية!

سجل سائق فريق مرسيدس جورج راسل التوقيت الأسرع في حصة التجارب الثانية لجائزة ميامي الكبرى، خامس جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1، متفوقًا على منافسه في فيراري شارل لوكلير بفارق 0.1 ث فقط، بينما استمرت مشاكل الموثوقية لسائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن.

بالنسبة لفريقٍ فاز بكافة ألقاب بطولة العالم للصانعين منذ 2014، لربما من غير المفاجئ تواجد فريق مرسيدس في الصدارة، ولكن ظروف موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1 تعني أن تصدر جورج راسل لترتيب التجارب الثانية في ميامي كان مفاجئًا بالتأكيد.

إذ أن فريق مرسيدس عانى منذ بداية الموسم مع سيارة يصعب التعامل معها، ويصعب إيجاد معايير الضبط لها، مع المعاناة على صعيد الارتدادات والافتقار للتماسك ومستويات الارتكازية، ما أدى إلى تراجع أداء الفريق بشكلٍ ملحوظ.

ولكن سلسلةً من التحديثات الجذرية للسيارة، التي بدأت من جولة ميامي، أدت إلى تحسن مستوى الأداء بشكلٍ ملحوظ، وهي شملت الأجنحة الأمامية والخلفية والعديد من التفاصيل التي أدت، كما يُشاع، إلى تخفيف وزن السيارة أيضًا ومعالجة مشاكل الارتدادات.

كل ذلك ساهم في تسجيل جورج راسل لتوقيت 1:29.938 د، وهو السائق الوحيد الذي كسر حاجز الـ 90 ثانية في حلبة ميامي المُنضمة حديثًا إلى روزنامة الفورمولا 1، وليتفوق على سائق فريق فيراري شارل لوكلير بمركز 0.106 ث فقط بالمركز الثاني.

ورغم الأداء الجيد لفريق فيراري، الذي اكتفت تحديثاته على أجنحة بمواصفات خاصة بحلبة ميامي فقط، إلا أن المشاكل استمرت لزميله كارلوس ساينز، والذي كان الأسرع مع الإطارات متوسطة القساوة في بداية التجارب، ولكنه فقد السيطرة على سيارته وتعرض لحادثٍ، مع استمرار الأخطاء وخيبات الأمل للسائق الإسباني الذي اكتفى بالمركز 11 دون مواصلة التجارب.

أما بالنسبة لفريق ريد بُل، فإن ماكس فيرشتابن احتك بالجدران في حصة التجارب الأولى، واختار فريق ريد بُل تبديل علبة التروس على متن سيارته قبل التجارب الثانية لضمان عدم مواجهة أية مشاكل.

ولكن مشاكل الموثوقية استمرت مرافقةً لبطل العالم الهولندي، الذي اكتفى بإكمال لفة استطلاعية وحيدة قبل العودة إلى منطقة الصيانة بسبب وجود مشكلة في نظام التوجيه، إضافةً إلى اندلاع النيران في القسم الخلفي من سيارته ولم يكمل أية لفة في هذه التجارب، وهي ضربة موجعة له نظرًا لأهمية إكمال أكبر عدد ممكن من اللفات في هذه الحلبة الجديدة.

إلا أن زميله سيرجيو بيريز أكد تمتع ريد بُل بمستوى أداء جيد مع تسجيله لثالث أسرع توقيت، أمام زميل راسل في فريق مرسيدس، بطل العالم سبع مراتٍ لويس هاميلتون.

أظهر فريق ألبين مستوى أداء جيد، مع تواجد فرناندو ألونسو وإستيبان أوكون بالمركزين الخامس والتاسع تباعًا ضمن المراكز العشرة الأولى، فيما جاء لاندو نوريس بالمركز السادس لمصلحة فريق ماكلارين، ولم يتمتع زميله دانيال ريكاردو بنفس الوتيرة، واكتفى بالمركز 12.

كما كان بيار غاسلي الممثل الوحيد لفريق ألفا تاوري ضمن المراكز العشرة الأولى، بالمركز السابع، فيما جاء زميله يوكي تسونودا بالمركز 13 متفوقًا على ثنائي أستون مارتن سيباستيان فيتيل ولانس سترول بالمركزين 14 و16 اللذان فصل بينهما سائق فريق هاس ميك شوماخر.

غوانيو جو أنهى التجارب بالمركز الثامن لمصلحة فريق ألفا روميو، فيما غاب زميله فالتيري بوتاس عن التجارب بسبب وجود مشاكل في سيارته بعد حادث التجارب الأولى، بينما أكمل كيفن ماغنوسن المراكز العشرة الأولى لمصلحة فريق هاس.

المركزان الأخيران كانا من نصيب ثنائي فريق ويليامز مع أليكساندر ألبون ونيكولاس لاتيفي، الذي توقفت سيارته في المسار في نصف الساعة الأخيرة ما أدى إلى رفع الأعلام الحمراء لفترةٍ وجيزة.

أخبار ذات صلة