راشد الظاهري يصعد إلى منصة التتويج في بطولة كأس العالم للكارتينغ في لوناتو

يواصل نجم الكارتينغ الإماراتي الموهوب راشد الظاهري تألقه مع استئناف سباق البطولة بعد عطلة الصيف. وفي أول سباق له مع فريقه الجديد “كارت ريببليك”، اعتلى الظاهري منصة تتويج سباق مدينة لوناتو في شمال إيطاليا، في السباق الذي أقامه منظمو فورمولا 4 الإيطاليون، منظمو بطولة العالم للكارتينج “دبليو آس كايه‘.

وتنافس الظاهري مع أكثر من 250 سائق من أكثر من 50 دولة. ويضاف هذا الفوز الى لائحة الظاهري الكبيرة من الإنجازات الكبرى التي حققها في بداية الموسم، حيث توج بطلاً مزدوجاً.

وأظهر الظاهري مرة أخرى قدراته السريعة على التكيف مع هيكل ومحرك جديدين، وكعادته أظهر النجم الإماراتي الموهوب أنه يرتقي إلى مستوى التحديات متنافساً مع 71 سائقاً في فئة OK-Junior. حيث كانت المنافسة شرسة بين أفضل المواهب في العالم وهدفها الوحيد هو الفوز بسباق الافتتاح لموسم الخريف.

وفي مجريات التصفيات المؤهلة انطلق الظاهري من المركز 28. وفي انطلاقة قوية مظهراً روحه القتالية وفي ظل طقس جاف استطاع التقدم ليحل في المركز 11 في هذه التصفيات.

أثناء إقامة سباق التصفيات والإقصاء في أجواء جافة، سقطت الأمطار الغزيرة صباح يوم الأحد قبل موعد السباق النهائي. لتُبرز من خلالها المسارات الممطرة والرطبة مهارات المتسابقين وتجعل الأمور أكثر تعقيداً. لكن الظاهري وفي استعراض على الحلبة وقبل انتهاء السباق وعند اللفة 17 استطاع أن يثبت قدراته الرائعة على المسارات الرطبة. ومن المركز السادس عند الانطلاق ومع كل لفة من السباق وببراعة كبيرة تجاوز جميع منافسيه واحدًا تلو الآخر، محققاً أسرع وقت على الاطلاق في فئته والفئات الاخرى، وتمكن الظاهري من خلق فارق زمني مدته 3 ثوانٍ عن أقرب منافسيه. ومع هذا الأداء المتميز ضمن الظاهري الانطلاق من المركز الأول في السباق النهائي.

وقبل السباق النهائي، توقفت الأمطار وأشرقت الشمس وهدأت الرياح وجف مضمار الحلبة خلال استراحة الغداء. وكانت السباقات الأخرى التي أقيمت قبل السباق النهائي الذي سيخوضه الظاهري قد جُفّفت مسارات الحلبة التي أقيمت عليها تماماً ووجد راشد نفسه يبدأ من المركز الأول محاطًا بمنافسين أقوياء. ومع انطلاق السباق النهائي المُكوّن من 17 لفة انطلق الظاهري من المركز الأول وبتصميم وعزم كبيرين بالإضافة الى إستراتيجية وتخطيط محكمين للسيطرة على السباق منذ البداية والتقدم على جميع المنافسين الآخرين. كانت بداية السباق النهائي صعبة حيث كانت المنافسة قوية على المركز الأول ما أجبر الظاهري على التراجع إلى المركز الثاني، وفي أجواء ضاغطة وتوتر عالي، أثبت نجم الكارتينغ الإماراتي البطل الموهوب راشد الظاهري نفسه ليس فقط بسرعة كبيرة على الحلبة ولكن أيضاً بعقلية قوية جداً. فقد حافظ الظاهري على هدوئه طوال السباق على الرغم من الضغط الكبير من كل السائقين، ولكن مع التركيز الكبير ومهارات القيادة الفريدة، تمكن الظاهري من الفوز بالمركز الثالث بالسباق من بين 32 سائق على حلبة جافة.

بعد وقوفه على منصة التتويج وتسلم الكأس تم رفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة خلال حفل التتويج، علّق راشد الظاهري قائلاً: “كان السباق صعباً. خلال اللفات الأولى كنّا جميعاً مع بعضنا البعض، كلنا أردنا الفوز. لذلك، كانت معركة كبيرة، حاولت فيها أن أبذل قصارى جهدي. بالطبع، هناك بعض الأشياء التي يجب تعلمها، كما هو الحال دائماً، ونأمل أن نطبق هذه الملاحظات في الجولات القادمة.” وأضاف الظاهري “كان الفريق متجانساً للغاية، هنا أود أن أشكر جميع أفراد فريق عمل “Kart Republic”على دعمهم. إنها بداية جيدة لنا معاً. تمكّنا من تجربة الكثير من المواد تحت المطر وعلى المسار الجاف وتمكّنا من الحصول على إعداد جيد. نحن نعرف الآن ما يجب أن نعمل عليه في المستقبل ونأمل في السباق القادم في مدينة أدريا أن نكون قادرين على الفوز بالمركز الأول”.

ومن جهته، قال مدرب راشد الظاهري البطل السابق للفورمولا 2 الإيطالي فاوتسو إيبوليتي: “بعد عطلة الصيف، عدنا إلى السباق بكل قوة. يعتبر هذا الإنجاز ممتاز، صعدنا على منصة التتويج بفريق جديد، وبمحرك جديد، وكارت جديد، وميكانيكي جديد، وكل ذلك يُبشر ببداية رائعة وتعد بمزيد من النجاحات في المستقبل. راشد سائق متميز على مضامير السباق الرطبة ولذلك كنا نأمل ونتمنى أن تهطل الأمطار أيضاً في النهائي. لا يزال يتعين علينا العمل على المواد لتزويد راشد بأفضل حزمة ممكنة من المهارات ليكون قادراً على المنافسة أيضاً على المسار الجاف. أثبت راشد مرة أخرى روحه القتالية وتصميمه وشغفه الكبيرين وإحساسه الفريد بالإعداد واكتساب المهارات. إنه يقود الكارت بهدوء ويخطط لتحركاته بشكل جيد. لقد تمرن كثيراً، وهو محترف جداً، وجاهز للتغيير النهائي في فئة الكارتينغ الأخيرة في العام المقبل”.

أقيم سباق الكارتينغ العالمي على حلبة سباق Lonato Karting المبتكرة التي تمت الموافقة عليها من الاتحاد الدولي للسيارات والتي يبلغ طول مضمارها 1200 متر والتي يطلق عليها اسم “مركز عالم الكارتينغ” نظراً للعدد الكبير من السباقات الشهيرة التي تنظمها  الحلبة.

الجدير ذكره أن راشد الظاهري سيركز على دراسته عبر الإنترنت ثم يعود إلى المنافسة في عطلة نهاية هذا الاسبوع للمنافسة بسلسلة IAME  الإيطالية، الجولة 8 ، على حلبة أدريا، جنوب مدينة البندقية في إيطاليا.

أخبار ذات صلة