رالي إيبرس بلجيكا: نوفيل ينهي اليوم الأول متصدرًا وانسحاب مؤلم لـ روفانبيرا

تمكن تييري نوفيل من التقدم إلى صدارة رالي إيبرس البلجيكي، تاسع جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، متقدمًا ثنائية هيونداي، بعد نهاية القسم الثاني من اليوم الأول.

وفصلت 2.5 ثانية فقط بين نوفيل وزميله في الفريق أويت تاناك بنهاية المنافسات الحماسية والمتقاربة في اليوم الأول على المسارات الإسفلتية في منطقة الفلاندرز شمال بلجيكا.

رغم ذلك، لم تكن بداية نوفيل في اليوم الأول جيدة، حيث تأخر أكثر من 10 ثوانٍ في المرحلة الخاصة الأولى، وبدا أن الحالة ستصبح أسوأ بعد أن عانى في التوصل إلى ضبط السيارة المثالي.

واشتكى البلجيكي أن ضبط السيارة يتسبب في غلق المكابح، ما تسبب بخسارته لكثير من الثواني، لينهي القسم الأول من اليوم بفارق 8.8 ثانية خلف إيفانز.

في منطقة الخدمة، أحرى فريق هيونداي بعض التعديلات على ضبط السيارة، والتي أتت بثمارها على الفور مع بداية مراحل بعد الظهر، حيث تمكن نوفيل من تسجيل التوقيت الأسرع في المراحل الأربعة للقسم الثاني من اليوم.

وأكد نوفيل بعد نهاية اليوم على أنه “كان الأمر مختلفًا تمامًا في القسم الثاني من اليوم على صعيد المعاملة مع السيارة”.

وأكمل: “رأيت أنه يمكننا التحسن في بعض المناطق وإيجاد القليل من السرعة الإضافية، يمكننا أن نكون سعداء جدًا بمراحل بعد الظهر”.

وتابع: “قام فريقنا المختص بالعوامل الجوية بعمل رائع مع بعض المعلومات الدقيقة، وشعرت بثقة كبيرة بتوقعاتهم. هذا أمر مهم ليوم مثل هذا”.

وبصرف النظر عن بعض المشاكل الصغير في ضبط السيارة، مرّ يوم أويت تاناك دون أي دراما تُذكر. لم يخرج الإستوني قط من المراكز الثلاثة الأولى خلال اليوم، ليحتفظ بالمركز الثاني مع نهاية اليوم الأول.

ولا يمكن قول الشيء نفسه عن يوم سائق تويوتا إلفين إيفانز، الذي تصدر القسم الأول من اليوم بعد انسحاب زميله ومتصدر الترتيب كالي روفانبيرا في المرحلة الخاصة الثانية، الذي تعرض تعرض لانزلاق القسم الأمامي من سيارته وارتطامها بحفرة تصريف صحي، الأمر الذي تسبب بتدحرج السيارة بشكل خطير. خرج الفنلندي وملاحه جوني هالتونن سالمين من السيارة، لكن حظوظهم بالفوز بالرالي قد ذهبت أدراج الرياح.

أما إيفانز، فقد اضطر لاستخدام إطار واحد خاص بالأمطار بعد أن تسبب بتضرر أحد إطاراته الملساء في سيارته تويوتا ياريس في المرحلة الخاصة السادسة. تسبب هذا الأمر بانخفاض واضح في تأديته على المسارات الجافة، ما سمح لنوفيل بالتقدم إلى الصدارة والتعرض لعقوبة 10 ثوانٍ نتيجة لمخالفة تركيبة الإطارات، لينهي اليوم في المركز الثالث.

كان تحدي اختيار التركيبة الأمثل من الإطارات الشغل الشاغل لكل الفريق في هذا اليوم، وخاصة في القسم الثاني من اليوم. أذ أوشت الغيوم السوداء بهطول الأمطار، لكن ذلك لم يحصل على الإطلاق.

وبينما اعتمد على السائقون الثلاثة الأوائل على الإطارات الملساء، تراجع بقية السائقين نتيجة مراهنتهم على هطول الأمطار. حيث قال سائق تويوتا إيسابيكا لابّي مازحًا أنه كان “متصدر للترتيب الخاص بالسائقين ذوي اختيارات الإطارات الخاطئة”.

حيث أنهى لابّي اليوم في المركز الرابع مبتعدًا بفارق 23.6 ثانية عن منصة التتويج. وتقدم بفارق 18.8 ثانية أمام سائق فريق ‘أم- سبورت‘ فورد كريغ برين، الذي أكمل المراكز الخمسة الأولى لهذا اليوم.

واحتل زميل برين في الفريق غاس غرينسميث المركز السادس متأخرًا بفارق نصف دقيقة عن زميله أمام أوليفر سولبيرغ، الذي عانى من مشكلة في علبة التروس على متن سيارته الـ ‘هيونداي‘.

أخبار ذات صلة