رالي المغرب: الراجحي الأسرع في المرحلة الرابعة، والعطية يبقى متصدرًا للترتيب العام

سجّل السعودي يزيد الراجحي التوقيت الأسرع في المرحلة الرابعة وما قبل الأخيرة من رالي المغرب الصحراوي، الجولة الرابعة من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة ‘كروس- كانتري‘ لموسم 2021، في حين يدخل القطري ناصر العطية اليوم الأخير من الحدث متصدرًا للترتيب الإجمالي برفقة ملاحه ماتيو بوميل.

بلغ طول المرحلة الرابعة الإجمالي 546 كلم (سيارات/ دراجات) منها 367 كلم خاضع للتوقيت، و530 كلم (كواد، مركبات خفيفة، كأس التحمل، المنافسة المفتوحة) منها 337 كلم مرحلة خاصة.

لم يكن في هذه المرحلة مقاطع رملية كبيرة، لكن الأمر لم يخلُ من المسارات الصعبة، إذ حرص مدير الرالي دايفيد كاستيرا وفريقه على ربط المسارات الجديدة بتلك التي سكلها رالي داكار في الماضي، خاصة في الـ 50 كلم الأخيرة بدءاً من مدينة زكيد. وكان الدراج ريكي برابِك أكبر الخاسرين نتيجة لأخطائه في الملاحة، التي لعب دورًا جوهريًا في مرحلة اليوم.

اقرأ أيضًا:

التقرير الشامل للمرحلة الأولى

التقرير الشامل للمرحلة الثانية

التقرير الشامل للمرحلة الثالثة

الراجحي الأسرع والعطية يدخل اليوم الأخير متصدرًا الترتيب العام

إنها المرة الأولى التي ترى فيها اسمًا آخر غير العطية في أعلى جدول التواقيت، حيث تمكن الراجحي (تويوتا هايلوكس أوفردرايف) برفقة ملاحه مايكل أور من تسجيل التوقيت الأسرع في هذه المرحلة، متقدمًا على العطية بفارق 1:39 دقيقة.

وكان المركز الثالث في المرحلة من نصيب ياكوب برزيغونسكي (أكس- رايد ميني) متأخرًا بفارق 2:30 دقيقة. يعني ذلك أن العطية ينطلق في المرحلة الأخيرة في المركز الثاني، وهي فرصة مثالية للحفاظ على صدارته للترتيب الإجمالي والبالغة 11:21 دقيقة وحسم فوزه السادس في الرالي. حيث سبق للقطري أن حقق الفوز في المغرب 5 مرات متتالية بين عامَي 2014 و2018.

في فئة ‘تي 3‘، تلقت الإسبانية كريستينا غوتييرز ضربة موجعة بعد أن تعرضت لمشاكل في نقل الحركة على متن سيارتها (أو تي 3 أوفردريف) لتنسحب من المرحلة. والفوز بهذه المرحلة كان من نصيب الروسي بيفيل ليبيديف (كان- آم مافريك).

أقل من 4 دقائق فصلت بين 7 سيارات، في فئة المركبات خفيفة الوزن ‘تي 4‘، بين المركزين 12 و18 في مرحلة اليوم. وكان الليتواني روكاس باكيوسكا (ساوث رايسينغ) من تمكن من تحقيق الفوز، في مشاركته الأولى، بفارق 25 ثانية أمام زميله البولندي ميشيل غوتشال.

يزيد الراجحي: “بالطبع سعيدٌ جدًا. فزنا بمرحلة اليوم. لم نتعرض لأي انثقابات أو مشاكل، كما أن مايكل قام بعمل رائع. عندما تعمل السيارة بشكل مثالي يمكننا الفوز بالمراحل. لدينا السرعة والخبرة أيضًا. نحتاج لبعض الحظ فقط”.

دراجات: برابِك ضحية المرحلة الرابعة

خلال إحاطته عن المرحلة ما قبل الأخيرة، حذر دايفيد كاستيرا المتنافسين من صعوبات الملاحة في هذه المرحلة. رغم ذلك، كان دراج هوندا ريكي برابِك أكبر ضحايا هذه المرحلة، بعد أفتتاحه للمسار، ليدفع الثمن الأعلى ويخسر صدارته، التي بلغت 10.27 دقيقة بعد المرحلة الثالثة، ويتأخر بفارق 7:37 دقيقة إلى المركز الأول قبل بداية اليوم الأخير.

رغم ذلك، لا تزال حظوظ دراج هوندا قائمة، لكن ليست مثل زميله في الفريق بابلو كوينتانيَا. حيث يحتل التشيلي المركز الثاني في الترتيب الإجمالي بفارق 37 ثانية إلى النمساوي ماتياس فالكنر (كايه تي أم)، وسينطلق في المرحلة الأخيرة في المركز الأخير خلف الفائز السابق برالي داكار. من جانبه، سيقاتل النمساوي بضراوة للحصول على منصة التتويج، إلى جانب طموحه بلقب البطولة.

هو الفوز الأول في مشاركته الأولى في رالي للمغرب للدراج دانيال ساندرز (غاز راسينغ)، والذي لن يدّخر جهدًا في سعيه للوصول إلى منصة التتويج. ربما ما يساعده في ذلك قرار المنظمين باختصار المرحلة الأخيرة إلى 166 كلم عوضًا عن 291 كلم لأسباب لوجيسيتة.

أخبار ذات صلة