رالي تركيا: لوب يفاجئ الجميع ويتصدر اليوم الأول أمام نوفيل

حقق بطل العالم تسع مرات سيباستيان لوب أولى مفاجآت رالي تركيا، خامس جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2020، وتصدر مراحل اليوم الأول على متن سيارة هيونداي ‘آي 20‘.

وفرضت المسارات الحجرية والمنعطفات القاسية ظروفاً قاسية على السائقين بالمجمل، لكن صاحب الـ 46 عاماً، الذي عاد إلى المنافسة في البطولة مع الصانع الكوري، تمكن من كسب أفضلية تبلغ 1.2 ثانية مع نهاية مرحلتي يوم الجمعة، ليصبح السائق الأكبر سناً في تاريخ الـ “دبليو آر سي”، الذي يتصدر يوماً في جولة من جولات البطولة.

وأنهى زميل لوب في الفريق تييري نوفيل، الذي سجّل التوقيت الأسرع في الـ ‘شايكداون‘، اليوم الأول في المركز الثاني أمام متصدر ترتيب البطولة وسائق تويوتا سيباستيان أوجييه بفارق 0.1 ثانية فقط، حيث فصلت 5 ثوانٍ فقط بين المراكز الستة الأولى لهذا اليوم.

ودخل لوب منافسات الرالي، بعد غياب عن البطولة منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، عندما شارك في رالي مونتي كارلو الافتتاحي لموسم 2020، وتمكن من إنهاء المرحلتين الأولى والثانية في المركز الثاني.

وعن ذلك قال لوب: “لم أتوقع أن أتصدر اليوم، تعرضت لضغطٍ كبيرٍ في بداية اليوم، لأننا لم نجد المسارات جيدة بشكل كافٍ، امتكلت ملاحظات دقيقة، وكنت قادراً على تنفيذها وتصدر الرالي اليوم هو أفضل شيء ممكن الحصول عليه”.

ورغم أن مسافة مرحلتي اليوم بلغت فقط 25.22 كلم من أصل 221 كلم خاضعة للسرعة، إلا أن مراحل اليوم ستلعب دوراص مهماً في اليومين المقبلين، حيث ينطلق السائقون إلى المسار بترتيب معكوس، ما يمنح الأفضلية لسائقي الصدارة بالخروج إلى مسارات بحالة أفضل.

وكان نوفيل قد تصدر المرحلة الأولى بفارق 3.3 ثانية، إلا أنه تراجع إلى خلف زميله لوب، بينما تمكن أوجييه من تسجيل التوقيت الأسرع في المرحلة الخاصة الثانية.

وتقدم أوجييه ثلاثية تويوتا، إذ حلّ إلفين إيفانز في المركز الرابع أمام السائق الشاب كالي روفانبيرا، بينما أكمل سائق فورد تيمو سونينن المراكز الستة الأولى بفارق 4.2 ثانية إلى لوب.

وكان المركز السابع من نصيب حامل اللقب وسائق هيونداي أويت تاناك أمام سائقي فورد الفنلندي إيسابيكا لابي والبريطاني غاس غرينسميث.

أخبار ذات صلة