رالي داكار: بيترهانسيل يفوز بالمرحلة العاشرة ويقترب من معادلة رقم قياسي

انتهت المرحلة الخاصة العاشرة (وادي الدواسر- بيشة) من النسخة 44 من رالي داكار، بفوز هو الثالث لأودي في هذه النسخة، لكن هذه المرة مع السائق الفرنسي ستيفان بيترهانسيل، الذي سجّل التوقيت الأسرع محققًا بذلك الفوز رقم 49 له بإحدى مراحل رالي داكار، ليكون بحاجة إلى فوزٍ آخر فقط ليعادل الرقم القياسي للسائق الفنلندي آري فاتانين.

وانطلقت المرحلة الخاصة العشرة من رالي داكار 2022 من وادي الدواسر وصولًا إلى بيشة، وبلغ طول المرحلة الخاصة الخاضعة للتوقيت 375 كيلومترًا. قدّمت هذه المرحلة طيفًا واسعًا من المناظر الطبيعية الخلابة كما كانت واحدة من أسرع المراحل في هذا الحدث.

وبفوز “مستر داكار” بهذه المرحلة، يكون سائقي أودي الثلاثة قد حققواً الفوز بإحدى المراحل، بعد أن كان الماتدور الإسباني كارلوس ساينز اول من حقق الفوز على متن سيارة ‘آر أس كيو إي- ترون‘ ومن ثم تبعه زميله السويدي ماتياس إكستروم.

وتقدم بيترهانسيل على زميله ساينز بفارق 2:06 دقيقة، بينما احتل الأرجنيتين أولاندو تيرانوفا (البحرين رايد إكستريم) المركز الثالث في المرحلة متأخرًا بحوالي 4 دقائق إلى المركز الأول.

أما المركز الرابع في المرحلة فقد كان من نصيب الجنوب أفريقي وسائق تويوتا هينك لاتيغان، الذي أنهى مرحلة يوم الثلاثاء في المركز الثاني، في حين كان المركز الخامس من نصيب الفرنسي سيباستيان لوب متفوقًا على البولندي وسائق ‘ميني باغي‘ ياكوب برزيغونسكي وسائق تويوتا ناصر بن صالح العطية.

ورغم أن العطية لا يزال في صدارة الترتيب العام المؤقت للفئة، إلا أن أفضليته تقلصت قبل انطلاق هذه المرحلة لتعرضه لعقوبة 5 دقائق بسب مخالفتهم لتعليمات السلامة الخاصة بحزام الأمان ومسند الرأس بعد تبديلهم للإطارات في المرحلة الخاصة الثامنة.

بالتالي، يتقدم العطية على سيباستيان لوب بفارق 32 دقيقة مع تبقي مرحلتين على نهاية الرالي، بينما يبقى السعودي يزيد الراجحي (أوفردرايف تويوتا) في المركز الثالث، بعد أن كان قد أنهى مرحلة اليوم في المركز العاشر.

واحتل تيرانوفا وبرزيغونسكي المركزين الرابع والخامس على الترتيب أمام الجنوب أفريقي وصاحب التوقيت الأسرع في المرحلة الخاصة التاسعة حولي وادي الدواسر جينيل دي فيليرز.

وبعد نهاية المرحلة، شدد العطية أن هدفه الفوز بالرالي وليس الفوز بالمرحلة، وقال: “أكملنا المرحلة دون إضاعة الكثير من الوقت، خسرنا دقيقة في تنافسنا مع سيب [لوب]”.

“كانت السيارة مثالية، ولم نتعرض لأي انثقابات اليوم. إنهاء المرحلة متأخرين بدقيقة فقط عن سيب أمر جيد”.

وتابع العطية: “الرالي لم ينتهِ بعد، لا يزال هنالك يومين أمامنا، وسيكون من الصعب الوصول إلى منصة التتويج حتى. فكرنا بالفوز منذ اليوم الأول، لسنا هنا للفوز بالمراحل”.

“في العام الماضي، سجّلنا الفوز بسبع مراحل، لكن أنهينا الرالي في المركز الثاني. اليوم فزنا بمرحلتين ونحن في الصدارة”.

مزيد من تفاصيل المرحلة العاشرة لاحقًا … 

أخبار ذات صلة