رالي داكار: ساينز يفوز بالمرحلة ما قبل الأخيرة والعطية يقترب من الفوز

وصل رالي داكار 2022 إلى محطته الأخيرة، وجرت المرحلة ما قبل الختامية (يومي الخميس) حول بيشة، ومن ثم توجهت شمالًا جوار منطقة مكة المكرمة، وبعد ذلك التف المشاركون للعودة إلى عسير، جنوب غرب المملكة. بلغ طول المرحلة الإجمالي 501 كلم منها 346 كلم خاضع للتوقيت.

كان كارلوس ساينز فرحًا جدًا بعد نهاية المرحلة، إذ خقق الماتادور الإسباني فوزه الثاني بإحدى مراحل هذه النسخة على متن سيارة ‘أودي كيو آر أس إي- ترون‘. يمكن للصانع الألماني أن يفتخر بما قدمه في هذه النسخة بعد فوزه بأربع مراحل مع مشروع جديد بالكامل وسيارة كهربائية قادمة من المستقبل.

إذًا هو الفوز الـ 41 للأسطورة الإسبانية بمراحل داكار، متقدمًا على سائق فريق ‘أوفردرايف تويوتا‘ لوسيو ألفاريز بفارق 3:10 دقيقة، بينما حلّ زميله في فريق أودي ماتياس إكستروم ثالثًا.

إلا أن الأنظار متوجهة إلى معركة الصدارة قبل الوصول إلى جدة، ناصر العطية، صاحب الـ 44 فوزًا بمراحل رالي داكار، احتل المركز السابع أمام غريمه الفرنسي سيباستيان لوب في المرحلة ما قبل الأخيرة. لم يتمكن الأخير، سائق فريق ‘البحرين رايد إكستريم‘، سوى من اقتطاع 4 دقائق من افضلية العطية في صدارة الترتيب العام للفئة، إلا أن الأمور زادت سوءًا مع تعرض لوب لعقوبة 5 دقائق بسبب تجاوزه السرعة في مسار محدد السرعة، بالتالي يتقدم القطري بفارق 33:19 دقيقة على بطل العالم للراليات 9 مرات.

لا يزال البطل المحلي يزيد الراجحي في المركز الثالث في الترتيب العام للفئة بفارق 30 دقيقة تقريبًا إلى المركز الثاني، بينما يحتل الأرجنتيني، سائق فريق ‘البحرين رايد إكستريم‘، المركز الرابع أمام سائق تويوتا الجنوب أفريقي جينيل دي فيليرز.

ويدخل البولندي ياكوب برزيغونسكي، على متن ‘ميني باغي‘، اليوم ا لأخير من الرالي في المركز السادس أمام الروسي فلاديمير فاسيلييف (بي أم دبليو أكس 5) والفرنسي ماتيو سيرادوري (سينتشري سي آر 6). ويكمل السائقان ماتياس إكستروم (أودي) وسيباستيان هالبيرن (ميني باغي) المراكز العشرة الأولى.

في فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية “تي 3″، واصل الأميركي سيث كوينترو (أو تي 3- ريد بُل) تحقيق الانتصارات وسجّل فوزه الـ 11 في هذا الرالي. إلا أن صدارة الفئة من نصيب التشيلي فرانشيسكو لوبيز بأفضلية تبلغ 55 دقيقة أمام زميله في فريق ‘ساوث رايسينغ‘ السويدي سيباستيان إريكسون.

وحصل تغيرٌ هام في منافسات فئة المركبات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري ‘تي 4‘، حيث خسر الأميركي أوستن جونز المركز الأول، الذي سيطر عليه طويلًا في هذه النسخة، لصالح الإسباني جيرار فارس، إذ أن الأخير يتقدم بفارق 1:41 دقيقة قبل انطلاق المرحلة الأخيرة.

لا جديدة في فئة الشاحنات، حيث لا يزال السائق الروسي ديمتري سوتنيكوف (كاماز) في صدارة الترتيب العام المؤقت للفئة بفارق أكثر من 8 دقائق على زميله إدوارد نيقولاييف.

الدراجات

كان يومًا للنسيان لدراج ياماها أدريان فان بيفيرين، الذي كان قد صعد إلى المركز الأول في فئة الدراجات في المرحلة الخاصة العاشرة، لكن الفرنسي تاه بعد 4 كيلومترات فقط من بداية المرحلة ولم يعثر على نقطة التدقيق بسهولة، لذا كان أشبه بالمستحيل له أن يحافظ على صدارته للفئة في هذه المرحلة.

أكبر المستفيدين هو الدراج الأكثر ثباتًا في هذه النسخة، إنه البريطاني سام ساندرلاند، فقد تقدم إلى المركز الأول في ترتيب الفئة بفارق مريح نوعًا ما أمام المتألق بابلو كوينتاينا (هوندا) والبالغ 6:52 دقيقة.

وأصبح في المركز الثالث في ترتيب الفئة النمساوي ماتياس فالكنر (كايه تي أم) الذي تقدم على فان بيفيرين.

كل ذلك، ولا يمكننا سوى الإشادة بالفوز السادس للأرجنتيني كيفين بينافيدس بإحدى مراحل هذا الرالي، رغم خروجه من دائرة المنافسة في مرحلة مبكرة من هذه النسخة.

في فئة الدراجات رباعية الدفع ‘كواد‘، يواصل الفرنسي أليكساندر جيرو تصدره للفئة أمام الأرجنتيني فرانشيسكو مورنيو، وينتظر جيرو نهاية المرحلة الأخيرة للتتويج بالفوز في حال سارت الأمور كما يجب ودون أي مفاجآت.

أخبار ذات صلة