رالي فنلندا: إيفانز يخطف الصدارة وحادثٌ لـ روفانبيرا!

خطف سائق تويوتا إلفين إيفانز صدارة رالي فنلندا، الجولة العاشرة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2021، بعد أن تمكن من الفوز بالمراحل الصباحية الأربع ليوم السبت.

وكان البريطاني قد تقدم من المركز الخامس في ترتيب الرالي الإجمالي إلى المركز الثالث بعد فوزه بالمرحلة الختامية ليوم الجمعة، ليستفيد من الزخم الذي اكتسبه في نهاية اليوم الأول، مقدمًا واحدة من أقوى تأدياته في مسيرته في البطولة. مكّنه ذلك من تصدر ترتيب الرالي أمام ثنائي هيونداي كريغ برين، الذي كان في صدارة الرالي مع نهاية يوم الجمعة، والإستوني أويت تاناك.

وبعد فوزه بالمرحلة الافتتاحية لهذا اليوم في كاكاريستو- هاسّي (18.17 كلم)، تمكن إيفانز، على متن سيارة تويوتا ياريس، من التقدم إلى المركز الأول بفضل التوقيت الأسرع الثاني والذي سجّله في المرحلة الخاصة الثانية في باييالا (22.61 كلم). أما في المرحلتين المتبقيتن للفترة الصباحية ، فقد واصل الويلزي تقديم أداء رفيع المستوى، لينهي اليوم متفوقًا على برين بفارق 5.6 ثانية.

ورغم اعترافه بارتكاب بعض الأخطاء، قال إيفانز: “حاولنا فقط المحافظة على الوتيرة، وقدّمت السيارة مستوى جيد بالنسبة لنا. بصراحة، لا يعني هذا المركز الكثير بالنسبة لنا حاليًا. لدينا مراحل طويلة في القسم الثاني من اليوم، وعلينا التركيز على ذلك”.

واحتل برين، الذي تصدر الرالي في اليوم الأول أمام زميله في الفريق تاناك، المركز الثاني مع سيارة هيونداي ‘آي 20‘، وتمكن الإيرلندي من وضع نفسه في المراكز الثلاثة الأولى ليتقدم على الإستوني بفارق 4.1 ثانية بنهاية القسم الأول.

من جانبه، لم يكن لدى تاناك الكثير ليفعله في مجابهة سرعة تويوتا، ليكتفي بالمركز الثالث، مشيرًا إلى أن ذلك كان “كل ما يمكنهم فعله في هذه المراحل.

تمثل الحدث الأهم في هذا اليوم بالحادث الذي تعرض له الفنلندي والفائز بالراليَين الماضيين كالي روفانبيرا، حيث تمكن السائق الفنلندي الشاب من تجاوز إيسابيكا لابي إلى المركز الرابع في المرحلة الخاصة الأولى، لكنه انحرف عن المسار في المرحلة الخاصة الأخيرة في باتايوكي (20.55 كلم)، ما تسبب بتعرضه لحادث أجبره على الانسحال نتيجة تضرر القسم الأمامي من سيارته ‘تويوتا ياريس‘ وبالتالي خسر روفانبيرا فرصة الفوز أمام أرضه وجمهوره.

سمح ذلك لـ لابي، سائق تويوتا الآخر، بالعودة إلى المركز الرابع خلف تاناك بفارق 20.1 ثانية وأمام سائق هيونداي البلجيكي تييري نوفيل، الذي حلّ في المركز الخامس.

عانى نوفيل في إيجاد الوتيرة المناسبة على متن سيارته ‘هيونداي آر 20‘، واختار الحفاظ على توازن سيارته وإكمال المراحل، وبالتالي أنهى القسم الصباحي في المركز الخامس أمام متصدر ترتيب البطولة وسائق تويوتا سيباستيان أوجييه بفارق 12.9 ثانية.

أخبار ذات صلة