رالي كينيا: روفانبيرا يفرض سيطرته على مراحل يوم الجمعة وانسحاب لوب

يوم درامي بامتياز شهده المتنافسين في رالي سفاري كينيا، من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2022، والذي تمكن فيه كالي روفانبيرا من فرض كلمته الأخيرة بعد معركة متقاربة مع زميله العائد إلى الفريق سيباستيان أوجييه.

وكان متصدر ترتيب البطولة روفانبيرا قد أنهى مرحلة الـ “سوبر سبيشال” ليوم الخميس، والتي شكلت شارة الانطلاقة للرالي الأصعب في الموسم، في المركز 11، بعد أن تعرض لانثقاب في أحد الإطارات، لكن سائق تويوتا كان على الموعد في مراحل يوم الجمعة وتمكن من الصعود والمنافسة على مراكز منصة التتويج خلال المراحل التي جرت على ضفاف بحيرة نيفاشا في الوادي المتصدع العظيم.

وفرضت المسارات المجهدة للسيارات والرمال الكثيف نفسها على منافسات اليوم الأول من الرالي الإفريقي، وعانى أكثر من نصف المشاركين من الدراما والحوادث، لكن كانت تويوتا بمنأى عن كل ذلك وبرزت تأديتها بوضوح تحت الضغط.

واستهل أوجييه، الفائز بنسخة العام الماضي، اليوم من حيث انتهى في مرحلة يوم الخميس، وتصدر أغلب فترات المراحل الستة لويم الجمعة. تراجع لفترة قصيرة خلف زميله في الفريق إلفين إيفانز في الفترة الصباحية، لكنه عاد إلى المقدمة في القسم الثاني من اليوم بعد أن عانى الويلزي من مشكلة في إطار سيارته الخلفي.

في هذه الأثناء، اقتحم روفنابيرا المراكز الثلاثة الأولى، وتمكن من السيطرة على المركز الأول بعد الفوز بثلاث مراحل خاصة، خاصة بعد توقف زميله لاستبدال الإطار في مرحلة كيدونغ الختامية.

في النهاية، يتجه الفنلندي إلى مراحل اليوم ما قبل الأخير من الرالي وفي حوزته افضلية تُقدر بـ 22.7 ثانية أمام إيفانز، رغم افتتاحه للمسار.

من جانبه، حافظ إيفانز على قربه من روفانبيرا، لكنه وجد صعوبة عند الضغط على السيارة والمخاطرة في حظوظه بإنهاء الرالي. أنهى الويلزي اليوم في المركز الثاني بفارق 2.9 ثانية أمام سائق هيونداي أويت تاناك، الذي حرم تويوتا من منصة تتويج كاملة لهذا اليوم.

تعرض الإستوني تاناك لمشكلة في علبة التروس في سيارته هيونداي آي 20 خلال المرحلة الأولى. لكنه تمكن من إجراء الإصلاحات السريعة مستعينًا بمهارته الاستثنائية خلف المقود، لينهي اليوم في المركز الثالث.

وتراجع سائق تويوتا تاكاموتو كاتسوتا من المركز الثاني إلى المركز الرابع في المرحلة الأخيرة لهذا اليوم. خسر الياباني الشاب بعض الوقت أثناء محاولته تجاوز كريغ برين، الذي انسحب من السباق بعد مشكلة في نظام التعليق في سيارته أم- سبورت فورد بوما، ليتأخر بفارق 1.4 ثانية خلف تاناك.

لم يكن اليوم خاليًا من المشاكل أيضًا لصاحب المركز الثاني في ترتيب البطولة تييري نوفيل ، عانى من فقدان الطاقة في المرحلة الخاصة الرابعة، كما اشتكى سائق هيونداي من الجر في سيارته. بالتالي، احتل البلجيكي المركز الخامس أمام أوجييه.

في المركز السادس، حلّ بطل العالم 8 مرات أوجييه متأخرًا بفارق يزيد عن دقيقة عن نوفيل في سيناريو مشابه لما حصل معه العام الماضي.

كما انسحب الفرنسي سيباستيان لوب من الرالي بعد تعرضه لمشاكل في سيارته ‘فورد بوما‘ قبل الوصول إلى منطقة الخدمة.

أخبار ذات صلة