رايكونن لا يعدل من أسلوب قيادته ليلائم السيارة

يعتقد الإسباني بيدرو دولا روزا بأن سائق فريق ألفا روميو كيمي رايكونن يعتبر قوياً وسريعاً جداً، ولكن مشكلته هي عدم قدرته على تعديل أسلوب قيادته ليلائم مختلف السيارات التي استخدمها في بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن رايكونن يعتبر من أسرع السائقين في الفورمولا 1، وكان قد خطف الأضواء في بداية مسيرته مطلع القرن الحالي، حيث شارك مع فريق ساوبر في موسمه الأول في 2001، وانتقل بعد ذلك إلى ماكلارين ومن ثم إلى فيراري.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

لوكلير استحق القيادة لمصلحة فيراري في 2018

فلافيو برياتوري يصف رون دينيس بالمغرور جداً

إكليستون يعتقد أن بروست هو أفضل سائق في تاريخ الفورمولا 1

مع فريق فيراري، في الفترة الأولى له ضمن صفوف الصانع الإيطالي، فاز رايكونن بلقبه العالمي الوحيد في 2007. ومنذ ذلك الحين، شارك رايكونن في الفورمولا 1 مع لوتس، فيراري مجدداً، قبل عودته إلى فريق ساوبر (الذي يعرف الآن بـ ألفا روميو) في 2019.

وكان قد سبق لـ دولا روزا العمل مع رايكونن ضمن صفوف فريق ماكلارين، عندما كان الإسباني يشغل منصب السائق الاحتياطي وسائق التجارب.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #f1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

وقال دولا روزا: “كيمي رايكونن سائق سريع جداً. إنه أحد أبطال العالم. لكنه بحاجةٍ لسياراتٍ مميزة وبخصائص معينة، مع استقرار القسم الأمامي بشكلٍ كبير، لتلائم أسلوب قيادته. في ما عدا ذلك، لن يقوم رايكونن بتغيير أسلوب قيادته إطلاقاً”.

وأكمل: “هذا هو الفارق بينه وبين هاميلتون وألونسو. بالنسبة لـ ألونسو، بغض النظر عن السيارة التي يقودها، سيظهر سرعةً لا يستهان بها. هؤلاء السائقين بإمكانهم التأقلم مع مختلف التحديات”.

وأضاف: “أما بالنسبة لـ رايكونن، فإنه لا يعلم كيفية التأقلم مع أداء السيارة. في 2005 و2006، ضمن صفوف فريق ماكلارين، كنا نعمل مع إطارات ميشلان، وكنت أواجه العديد من المشاكل مع مونتويا ولكن رايكونن كان سريعاً جداً”.

وتابع: “في ظروفٍ محددة، رايكونن بنفس مستوى أداء وقوة ألونسو وهاميلتون. لكنهما حققا نتائج أفضل نظراً لأن السيارات التي قادها رايكونن لم تكن تلائم أسلوب قيادته باستمرار”.

أخبار ذات صلة