رايكونن يتطلع للعودة إلى حياته الطبيعية بعد الاعتزال

أكد سائق ألفا روميو كيمي رايكونن أنه يتطلع إلى حياة هادئة وطبيعية بعد اعتزاله بطولة العالم للفورمولا 1 نهاية الموسم الحالي.

وسيبدأ رايكونن سباقه الأخير في البطولة نهاية الأسبوع الحالي على حلبة مرسى ياس في أبوظبي، مؤكداً أنه سيشتاق إلى التسابق والعلاقات في عالم البطولة منذ 20 عاماً.

وبعد اعتزاله، سيكون في سجل رايكونن 21 انتصاراً، 18 مركز انطلاق أول، 103 منصة تتويج وبطولة عالم واحدة أحرزها مع فيراري عام 2007.

 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

وقال رايكونن: “أتطلع قدماً لإنهاء السباق الأخير في البطولة، وسأًحاول قدر الإمكان الاستمتاع بالسباق ومحاولة تسجيل بعض النقاط قبل مغادرة البطولة”.

وتابع: “مضى وقتٌ طويل منذ أن استمتعت بحياة بدون جدول معين للقيام بشيء ما، ولا أستطيع الانتظار لتجربة هذا الشعور مجدداً”.

وأضاف: “قابلت العديد من الأشخاص وعملت مع المئات منهم، ولدي أصدقاء كثيرين في هذا المجال رغم أن مجال عملنا مزدحم ولا يوجد وقت للعلاقات الشخصية”.

وأكمل: “في بعض الأحيان نلتقي أنا والبعض منهم، وسأشتاق لهم بالتأكيد، وربما سألقتي بهم مستقبلاً، خاصةً وأنني أُفكر بمجال تسابق آخر في المستقبل”.

واختتم رايكونن حديثه بالقول: “قضيت 20 عاماً جميلة جداً في رياضة المحركات، وكانت أجمل لحظة هي الفوز بالبطولة، ومن هذا المكان أود أن أشكر جميع من عملت معهم في كل الفرق خلال مسيرتي، وأتمنى للجميع حظاً موفقاً”.

 

أخبار ذات صلة