رسمياً، إلغاء سباقي أستراليا وبريطانيا للموتو جي بي

أعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية وشركة دورنا مالكة الحقوق التجارية لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” عن إلغاء سباقي أستراليا وبريطانيا المقبلين.

وبعد تأثير فايروس كورونا على البطولة، وإلغاء سباق قطر افتتاحية البطولة، تم تأجيل العديد من السباقات حتى نهاية الموسم منها سباقي بريطانيا وأستراليا.

وكان من المفترض أن يكون موعد سباق بريطانيا في 30 من شهر آب/ أغسطس المقبل على حلبة سيلفرستون، لكن بسبب إعادة جدولة البطولة سيتم إلغاء السباق للمرة الأولى منذ عام 1977.

أما سباق أستراليا على حلبة فيليب آيلاند فكان موعده أبعد قليلاً في 25 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، لكنه ورغم ذلك أُعلى عن إلغاءه لهذا الموسم الكارثي.

وقال مدير حلبة سيلفرستون ستيوارت برينجل: “لأكون صريحاً، نحن مستائون جداً لقرار إلغاء السباق، لكننا وبالوقت نفسه نرى أن سلامة الجميع أهم من كل شيء”.

وتابع: “علينا الآن النظر إلى الموسم المقبل والاستعداد لسباق تاريخي على حلبة تاريخية مثل حلبتنا، ويجب ترتيب كل شيء لضمان سباق تعويضي للجماهير بعد خيبة أمل هذا الموسم”.

أما رئيس حلبة فيليب آيلاند صرح قائلاً: “حزنا كثيراً بعد هذا القرار، لكنه أولاً وأخيراً يصب لصالح المصلحة العامة، وعلينا الآن المضي قدماً والاستعداد لسباق الموسم المقبل”.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة دورنا كارميلو إزبيليتا: “نعلن للجميع عن قرارنا بإلغاء سباقيين مميزين في بريطانيا وأستراليا، وأحد الأسباب الرئيسية هي صعوبة النقل اللوجيستي للمعدات في هذه الفترة”.

وتابع: “حلبتي سيلفرستون وفيليب آيلاند كانت ولا تزال من أهم الحلبات المميزة على روزنامة بطولتنا، لكن موسم 2020 استنثائي وعلينا تقبل كل النتائج”.

وأضاف: “بالنيابة عن شركة دورنا، أود تقديم الشكر لجميع المشجعين الأوفياء على تفهمهم لما يجري، وعلى صبرهم وتعاونهم، ونتطلع قدماً لترتيب أولوياتنا والانطلاق بالموسم بشكلٍ مميز”.

أخبار ذات صلة