روسي: المركز الثالث في سباق الأندلس لا يعني إيقاف التطوير

أشار دراج ياماها فالنتينو روسي أن على فريقه الاستمرار بالضغط وتطوير الدراجة أكثر، ويأتي ذلك بعد إحرازه لمنصة تتويج في سباق جائزة الأندلس الكبرى، الجولة الثانية من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2020.

وأنهى روسي السباق في المركز الثالث، خلف زميله في الفريق مافريك فينيالس في المركز الثاني ودراج بيتروناس ياماها فابيو كوارتارارو في المركز الأول.

> كوارتارارو يفوز بسباق الأندلس ومنصة تتويج ثلاثية لياماها

وتأهل الدكتور في المركز الرابع في نهاية أسبوع إيجابية على حلبة خيريز، وهي الحلبة ذاتها التي عانى فيها قبل أسبوع واحد فقط، لينسحب من السباق بسبب عطل تقني في دراجته.

> شد وجذب بين ميشلان وفالنتينو روسي بسبب مشكلة تدهور الإطارات

وقال روسي: “منصة التتويج كانت أمراً رائعاً، خاصةً بعد أسبوع سيء في جولة إسبانيا، أو 2019 بالمجمل، حيث أن مشكلتنا في ياماها متواصلة منذ عدة مواسم”.

وتابع: “أحرزت منصتي تتويج بداية الموسم الماضي، لكن الأداء أصبح أسوأ حتى نهاية الموسم، كما أنني قمت ببعض السباقات السيئة، لكن الدراجة لم تكن قابلة للركوب بشكلٍ نهائي”.

وأضاف: “أمضيت أنا والفريق وقتاً طويلاً في العطلة الشتوية لهذا الموسم والتوقف الإجباري بسبب كورونا بالعمل على الدراجة، ولم تكن المهمة سهلة، ورأيت منذ يوم الجمعة أن الدراجة أصبحت أفضل، لكن لا يمكن الجزم حتى الجولة المقبلة في برنو”.

وأكمل: “لا يزال الطريق طويلاً للوصول إلى أداء تنافسي، ويجب أن لا نقف عند هذا الحد لأننا فريق يفوز بالسباقات وليس بمنصات التتويج فقط، وهذا الموسم سيكون استثنائياً حسب توقعاتي”.

أخبار ذات صلة