روفانبيرا يدرك أن “الطريق لا زالت طويلة” للمنافسة على بطولة العالم

كسر الفنلندي الشاب البالغ من العمر 20 عامًا فقط كالي روفانبيرا في رالي إستونيا، الجولة السابعة من بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2021، الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه ومدير فريق فريق تويوتا ياري- ماتي لاتفالا كأصغر سائق يحقق الفوز في البطولة.

وكان سائق تويوتا روفانبيرا قد تصدر رالي إستونيا في اليوم الأول، وبقي محافظًا على صدارته ليعبر الخط النهائي في المركز الأول أمام ثنائي هيونداي كريغ برين وتييري نوفيل.

كانت اللحظة تاريخية بالنسبة لـ روفانبيرا وملاحه جوني هالتونن عندما صعدوا إلى العتبة الأولى على منصة التتويج في مدينة تارتو الإستونية، ليقر الفنلندي أن الفوز كان “رائعًا بالفعل”.

إقرأ أيضًا:

هذه اللحظة لم تكن مهمة بـ كالي فقط، بل أنها كانت عاطفية للغايو لوالده هاري روفانبيرا، الذي بدا فخورًا للغاية بنجله.

وقال ورفانبيرا: “أعتقد أننا قمنا بالقيادة بالطريقة  المثالية وبالسرعة التي تناسبنا لعدم ارتكابنا أية أخطاء، وسارت الأمور على ما يرام”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

لن يتوقف طموح روفانبيرا هنا، فالسائق الشاب يسعى لتحقيق بطولة العالم ووإعادتها إلى فنلندا، حيث لم يتمكن أي سائق فنلندي من الفوز باللقب منذ أن حققها ماركوس غرونهولم عام 2002.

إلا أن روفانبيرا يدرك أن المهمة صعبة والطريق لا زالت طويلة أمامه، حيث قال: “لا تزال الطريق طويلة أمامنا، ونحتاج الكثير من الخبرة التي نمتلك الكثير منها الآن، أعتقد أنه علينا المواصلة بالأسلوب نفسه، القيادة بشكل جيد وإكمال راليات نظيفة دون أي مشاكل والصعود أكثر إلى منصات التتويج”.

أخبار ذات صلة