روفانبيرا يضع تويوتا في صدارة رالي إستونيا بعد يوم كارثي لـ تاناك

أنهى سائق تويوتا كالي روفانبيرا اليوم الثاني من رالي إستونيا، سابع جولات بطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لموسم 2021، متصدرًا أمام ثنائي هيونداي كريغ برين وتييري نوفيل.

وتمكن السائق الشاب والبالغ من العمر 20 عامًا، من تسجيل التوقيت الأسرع في 6 من أصل 8 مراحل لهذا اليوم، الذي شهد الكثير من الدراما واللحظات المثيرة، والتي كان أبرزها انسحاب المرشح لتحقيق الفوز على أرضه وأمام جمهوره أويت تاناك.

حيث اضطر سائق هيونداي وبطل العالم في موسم 2019 إلى الانسحاب من الرالي بعد أن كان قد فاز بالمرحلة الخاصة الأولى يوم الخميس، والمرحلة الافتتاحية لهذا اليوم، وتعرض الإستوني بدايةً إلى انثقاب تراجع بسببه إلى المركز السابع في المرحلة الثانية. مع ذلك، ساءت الأمور في المرحلة الرابعة حيث اصطدم بحفرة، وأدّى ذلك إلى تضرر هيكل سيارته وترك المنافسة في الرالي.

ولم يتمكن أي من السائقين الآخرين من مقاربة سرعة الفنلندي باستثناء الإيرلندي كريغ برين، حيث بقي قريبًا طيلة مراحل اليوم، ليحتل المركز الثاني بفارق 8.5 ثانية إلى روفانبيرا.

في المراحل الصباحية، وبعد فوز تاناك في المرحلة الأولى، فرض روفانبيرا سيطرته وتمكن من الفوز بالمراحل الثلاث الأخرى خلف مقود سيارته تويوتا ياريس، وبالتالي تصدر ترتيب الرالي الإجمالي أمام برين بفارق 4.8 ثانية.

أضاف روفانبيرا إلى رصيده في القسم الثاني من اليوم الفوز بثلاث مراحل أخرى، ليكون بذلك قد حقق الفوز بـ 6 من أصل 8 مراحل.

وتأخر برين مرتين بسبب سائق فريق ‘أم- سبورت‘ غاس غرينسميث، لكن مراقبي الرالي قرروا منح سائق هيونداي الوقت الذي خسره نتيجة ذلك، ليتصدر الرالي بفارق ثانية واحدة، قبل أن يعوض روفانبيرا في المرحلتين الأخيرتين.

وكان متصدر ترتيب البطولة وسائق تويوتا سيباستيان أوجييه أفضل الباقين، واحتل المركز الرابع بفارق 33.5 ثانية إلى صاحب المركز الثالث تييري نوفيل.

أما المركز الخامس فقد كان من نصيب سائق تويوتا الثالث إلفين إيفانز أمام سائق فورد فيستا تيمو سونينن بفارق يزيد عن 3 دقائق.

أخبار ذات صلة