ريد بُل: مرسيدس تمكنت من تطوير أداء وحدة الطاقة بشكل ملحوظ مؤخرًا

يعتقد مدير فريق ريد بُل كريسيتيان هورنر أن مرسيدس قد حققت “تقدمًا واضحًا” على صعيد تأدية وحدات الطاقة في الجولات الأخيرة من بطولة العالم للفورمولا 1.

وتمكن الصانع الألماني من تسجيل فوزَين متعاقبَين، في تركيا، للمرة الثانية هذا الموسم فقط، كما أنها حلّت في المركزين الأول والثاني في الحصة التأهيلية.

وتبادل الفريقان السيطرة على البطولة خلال هذا الموسم، حيث كان قد سبق لفريق ريد بُل أن حقق 5 انتصارات متتالية في مرحلة مبكرة من الموسم.

وقدّمت السهام الفضية وحدة طاقة جديدة لسيارة فالتيري بوتاس في روسيا، وتبع ذلك تقديم محرك احتراق داخلي جديد لسيارة لويس هاميلتون في تركيا.

ويبدو أن هذا التطور في أداء واحدة الطاقة قد سبب بعض القلق للمسؤولين في فريق ريد بُل، حيث قال هورنر: “سرعتهم على المسارات المستقيمة تطورت بشكل واضح. في الماضي، كان يمكننا تعويض الفرق في السرعة من خلال الأجنحة الصغيرة، اليوم لم نعد قادرين على ذلك”.

وتابع هورنر: “رأينا ذلك بشكل واضح في هذه الحلبة [أسطنبول بارك]، حظيَ لويس بأفضلية واضحة على المسارات المستقيمة مع الجناح الخلفي الأكبر للسيارة”.

“علينا تحسين تأديتنا بأقصى قدر ممكن.  من المذهل كيف تمكنوا من تحقيق هذا التقدم في وحدة الطاقة”.

وذهب هورنر في حديثه إلى أبعد من هذه النقطة، إذ قال أن الأفضلية التي تمتعت بها مرسيدس في تركيا، كما لو أنهم أكملوا السباق مع نظام “دي آر أس” مفعل بشكل دائم.

وقال: “يتعرضون بالطبع لمشاكل في الموثوقية، وهذا شيء غير معتاد لمرسيدس. لكنني أعتقد أن تأديتهم لا تزال مبهرة”.

يُذكر أن مرسيدس تتصدر بطولة الصانعين بفارق 36 نقطة أمام ريد بُل مع تبقي 6 جولات على نهاية الوسم.

أخبار ذات صلة