زاوية: 4 أسباب لمتابعة موسم 2022 رغم حسم اللقب

تتجه بطولة العالم للفورمولا 1 إلى حلبة أوستن نهاية الأسبوع الحالي، للمشاركة في جائزة الولايات المتحدة الكبرى، الجولة 19 لموسم 2022. ورغم حسم لقب بطولة العالم للسائقين، إلا أن هناك عدة أسبابٍ تجعل متابعة الموسم الحالي ممتعةً وحماسية…

لم يكن أحد يتوقع، في بداية موسم 2022، أن نشهد هذا النوع من السيطرة لفريق ريد بُل، مع توقعاتٍ بأن المنافسة ستكون محتدمةً بين ريد بُل وفيراري، بل أن التفوق سيكون للفريق الإيطالي الذي أظهر تأديةً مميزةً في السباقات الأولى من الموسم.

اقرأ أيضًا: فريق ريد بُل قد يكشف تفاصيل تجاوز قيود الميزانية في أوستن

لكن، الآن، ومع تبقي 4 جولات على نهاية الموسم، يعلم الجميع ما حصل. سيطرة مميزة لـ ريد بُل، مع فوز ماكس فيرشتابن بـ 12 سباق، في طريقه لضمان التتويج بلقبه العالمي الثاني في مسيرته الاحترافية في جولة اليابان الماضية.

رغم فوز فيرشتابن باللقب، ورغم أن فريق ريد بُل أصبح قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب بطولة العالم للصانعين، إلا أن هناك عدة أسبابٍ تدفعنا لمواصلة مشاهدة هذا الموسم المميز في الفئة الملكة لرياضة المحركات.

كيف يتصرف فيرشتابن بعد فوزه باللقب؟ 

من المؤكد أنه لا يوجد أي أحد يشكك بقدرات ماكس فيرشتابن، وموهبته والسرعة المميزة التي يتمتع بها. لكن، للمرة الأولى في مسيرته الاحترافية، فيرشتابن في وضعٍ مميز لم يسبق له المرور به من قبل، ألا وهو الفوز بلقب بطولة العالم قبل بضعة جولاتٍ على نهاية الموسم.

رأينا جميعًا، وتابعنا بحماس، المنافسة المميزة التي جمعت فيرشتابن وسائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون العام الماضي، والتي انتهت بفوز فيرشتابن باللقب، حرفيًا في اللفة الأخيرة من السباق الأخير في حلبة مرسى ياس في جائزة أبوظبي الكبرى.

اقرأ أيضًا: فيرشتابن: الفوز باللقب أمام هوندا كان مثاليًا

لكن الآن، في موسم 2022، نحن نشهد فوز فيرشتابن باللقب بأسلوبٍ مختلف، بعد السيطرة على مجريات الموسم، والآن تحقيق اللقب قبل 4 جولات على النهاية. فكيف تكون ردة فعل فيرشتابن على هذا الإنجاز؟ هل يكون هناك تراجع في حوافزه ودوافعه؟

هذا الأمر يحصل مع أفضل السائقين، وسبق له أن حصل مع هاميلتون في 2015, وأيضًا في 2017 و2018.

في الواقع، عندما فاز هاميلتون بلقب موسم 2015 مع تبقي بضعة جولات على نهاية الموسم، فإن التراجع في مستوى تأديته منح زميله، آنذاك، نيكو روزبرغ تفوقًا، واحتفظ روزبرغ بهذه الوتيرة العالية مع الدخول إلى الموسم الجديد في 2016 الذي شهد فوز روزبرغ باللقب، فيما كانت انطلاقة هاميلتون متعثرة قليلًا، رغم أنه كان قد تخللها بعض مشاكل الموثوقية أيضًا.

من هذا المنطلق، سيكون من المثير للاهتمام معرفة النهج الذي سيتبعه فيرشتابن في السباقات المتبقية في موسم 2022. هل يواصل الضغط بأقصى ما لديه، كما عهدناه طوال الموسم الحالي، أم أنه سيشعر بارتياحٍ قد يؤدي، بدوره، إلى تراجع بسيط في وتيرته في آخر 4 سباقاتٍ؟

ما الذي تحمله نهاية هذا الموسم لفريق فيراري؟

نجاح وتفوق ريد بُل في موسم 2022 يرافقه، بدون شك، خيبة أملٍ لفريق فيراري حتى الآن، خصوصًا بعد البداية القوية لهذا الموسم.

في الجولات الأولى من هذا الموسم، ظهرت سيارة فيراري ‘F1-75’ وأنها متكاملة، ولكن منذ ذلك الحين، فإن فريق فيراري عانى من مشاكل في الموثوقية، أخطاء استراتيجية فادحة، وأيضًا أخطاء قيادية للسائقين شارل لوكلير وكارلوس ساينز.

هذه العوامل، مجتمعة، حالت دون تشكيل فيراري لتهديدٍ حقيقي على حظوظ فيرشتابن وريد بُل للفوز بالألقاب.

لكن، كل هذا لا يهم بالنسبة للقلعة الحمراء حاليًا. الأولوية، مع تبقي 4 سباقات على نهاية هذا الموسم الطويل، هي الفوز وإنهاء الموسم بقوة، والعودة إلى اعتلاء العتبة الأعلى لمنصات التتويج، خصوصًا وأن آخر فوزٍ لـ فيراري جاء في جائزة النمسا الكبرى في تموز/ يوليو الماضي.

اقرأ أيضًا: لوكلير اصطدم بالواقع بعد خسارة لقب موسم 2022

ما هي أهمية إنهاء فيراري لموسم 2022 بشكلٍ جيد؟ ببساطة، رفع المعنويات.

في حال استمر أداء فيراري السيئ في هذه السباقات المتبقية، فإن معنويات الفريق ستكون محبطة، وهذا الأداء السيئ سيحبط الأجواء في مصنع الفريق في مدينة مارانيللو الإيطالية. بينما سيؤدي الفوز بسباق واحد، على الأقل، إلى رفع هذه المعنويات، إلى استعادة الفريق بثقته على النجاح، على أمل معالجة بعض نقاط الضعف التي واجهها الفريق في موسم 2022، والعودة بقوة السنة المقبلة.

هل يفوز فريق مرسيدس بأحد سباقات الموسم؟

لم نعتد على مشاهدة فريق مرسيدس بوضعهم الحالي الذي يمرون به في موسم 2022. إذ أن هذا الفريق، في نهاية المطاف، فرض سيطرته المطلقة على مجريات الفورمولا 1 منذ بدء الحقبة الهجينة في 2014، كما أنه فاز بسباقٍ على الأقل في كل موسمٍ منذ 2012.

ولكن، مع التغييرات الجذرية في القوانين التقنية التي يشهدها موسم 2022، ومع اختلاف نهج تصميم السيارات بالكامل، فإن فريق مرسيدس ارتكب بعض الأخطاء المكلفة جدًا مع تصميم، وتطوير، سيارة ‘دبليو 13’ التي حالت دون تواجده في دائرة المنافسة على الفوز بالسباقات.

رغم ذلك، فإن تأدية الأسهم الفضية تحسنت بشكلٍ تدريجي خلال الجولات المقبلة، وأصبحوا على مقربةٍ من فيراري في المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم للصانعين.

ولكن، حتى الآن، يبقى الفريق بدون أية انتصارات في الموسم الحالي، مع تبقي 4 سباقات على نهاية الموسم.

في جائزة الولايات المتحدة الكبرى، يجلب الفريق آخر حزمةٍ من التحديثات لسيارته، والتي تتضمن جناح أمامي مبتكر. فهل يكون هذا مفتاح الفوز، أم أننا سنشهد فريق مرسيدس بدون أية انتصارات لموسمٍ كاملٍ في الفورمولا 1 للمرة الأولى منذ 12 عامًا؟

المعركة على المركز الرابع في ترتيب بطولة العالم للصانعين

رغم حسم فريق ريد بُل لمعركة الصدارة في موسم 2022، وبشكلٍ أو آخر يُعتبر فريق فيراري قريبًا من ضمان المركز الثاني إلا في حال تحقيق مرسيدس لمفاجأة مدوية في الجولات الأربعة المتبقية على نهاية الموسم، فإن كافة الأنظار تتجه إلى المعركة على المركز الرابع في ترتيب بطولة العالم للصانعين.

هذه المعركة مستمرة منذ بداية الموسم، بشكلٍ أساسي بين ماكلارين وألبين.

بالنسبة لـ ماكلارين، من المؤكد أن لديهم سيارة أبطأ من سيارة ألبين، ولكن في الوقت ذاته كان بإمكان الفريق إدارة سباقاته بحنكة كبيرة، وضمان استخراج أقصى قدرات السيارة في كل جولة واغتنام كافة الفرص المتاحة، ولذلك لا يعتبر من المفاجئ أن لاندو نوريس هو الوحيد، باستثناء ثنائي ريد بُل، ثنائي فيراري، وثنائي مرسيدس الذي صعد إلى منصة التتويج في الموسم الحالي.

ولكن، من جهةٍ أخرى، فإن سيارة ألبين تتميز بسرعةٍ لا يستهان بها، ويمكنهم التواجد ضمن مراكز النقاط، أو حتى ضمن المراكز الستة الأولى، بانتظام، إلا أنهم عانوا من العديد من مشاكل الموثوقية الكارثية، إضافةً إلى الأخطاء الاستراتيجية المكلفة.

الآن، مع تبقي 4 جولات على نهاية الموسم، فإن التفوق لمصلحة ألبين، ولكن مع وجود فارق 13 نقطة فقط، يمكن لموازين القوى أن تتغير بسهولة في أية جولة، ولا بد من مراقبة هذه المعركة التي من المؤكد استمرارها حتى اللحظات الأخيرة من سباق جائزة أبوظبي الكبرى.

أخبار ذات صلة