ساينز غير سعيد بنتيجته بعد تصدره بداية سباق بورتيماو

يدرك سائق فريق ماكلارين كارلوس ساينز أن نتيجته في سباق جائزة البرتغال الكبرى، الجولة 12 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1 كانت جيدةً، ولكنه لم يكن سعيداً بها بعد مجريات اللفات الأولى.

إذ أن ساينز، مع استخدامه للإطارات اللينة عند انطلاق سباق حلبة بورتيماو، تمتع بمستوى أداء قوي على الفور مقارنةً مع السائقين أمامه، خصوصاً ثنائي مرسيدس مع الإطارات متوسطة القساوة، حيث تمكن ساينز من خطف الصدارة.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #F1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

إلا أن صدارة ساينز لم تستمر سوى للفة السادسة، حيث بدأت بعد ذلك الإطارات متوسطة القساوة بتقديم أداء قوي مع وصولها إلى درجات الحرارة المثالية، فيما بدأت معاناة ساينز إثر ظهور الحبيبات على الإطارات.

رغم ذلك، تمتع ساينز بسباقٍ جيد، حيث اجتاز خط النهاية بالمركز السابع لمصلحة فريق ماكلارين في ظل منافسته على المركز الثالث في ترتيب بطولة العالم للصانعين.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ألبون المحبط في بورتيماو: كانت لدي السرعة للمنافسة

نوريس ينتقد سترول: إنه لا يتعلم من أخطائه

فريق مرسيدس وجد اللفات الأولى في بورتيماو ممتعة

وقال ساينز بعد السباق: “استمتعتُ كثيراً باللفات الأولى من السباق بصراحة، مع قدرتي على تصدر السباق والتواجد بالمركز الأول. لسوء الحظ، عانينا من مشاكل ظهور الحبيبات على الإطارات. لكن حتى تلك المرحلة، كان السباق ممتعاً جداً”.

وأكمل: “كان هناك انخفاض في درجات الحرارة قبل انطلاق السباق، إثر تواجد الغيوم. هذا الانخفاض ساهم في تحسن تأديتنا مع الإطارات اللينة، ولكنه كان سبباً أساسياً لظهور الحبيبات على الإطارات. هذا ما حصل معنا في الجولات الماضية، نحن نعاني كثيراً في هذا المجال”.

وأضاف: “في نهاية المطاف، بالتأكيد المركز السادس لن يكون جيداً بالنسبة لنا نظراً لأننا تصدرنا السباق في البداية. لكنني لا أعتقد أنه كان بإمكاننا القيام بالمزيد بصراحة. كنا قد تقبّلنا الهزيمة لمصلحة فريق ألفا توري، لأننا ندرك إمكانية تمتع سيارتهم بمستوى أداء قوي لعدد كبير من اللفات دون المعاناة من مشكلة الحبيبات مع الإطارات.”.

وتابع: “بعد ذلك، مع وتيرة رايسنغ بوينت ورينو، نحن بنفس المستوى وهذا تقدم مقارنةً مع ما كان الحال عليه في السباقات الماضية، حيث كنا متأخرين بعض الشيء عن تلك المعركة في آخر سباقَين. بالتأكيد، هناك تقدم في أداء فريق ماكلارين، ولكن لا بد لنا من مواصلة بذل مجهود كبير في ظل احتدام المعركة على المركز الثالث في ترتيب بطولة العالم للصانعين”. 

أخبار ذات صلة