سباق كارثي لروسي وموربيديللي في قطر

بدأت الجولة الأولى من موسم 2021 لبطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” بشكلٍ إيجابي بالنسبة لثنائي فريق بيتروناس ياماها “أس آر تي” فالنتينو روسي وفرانكو موربيديللي.

حيث تمتع الفريق الناشئ بسرعة جيدة في موسمي 2019 و2020 مع موربيديللي وفابيو كوارتارارو، وكان الجميع يضع أمالاً كبيرة على الفريق في موسم 2021، خاصةً بعد انتقال بطل العالم 9 مرات فالنتينو روسي إلى صفوفه.

وكان كل شيء يسير على ما يرام في حصص التجارب والحصة التأهيلية، خاصةً بعد تأهل روسي في المركز الرابع، بينما تأهل موربيديللي في المركز السابع.

لكن عند انطلاقة السباق اختلفت الأمور كثيراً، حيث واجه روسي وموربيديللي العديد من الصعوبات ولم يتمكنا من مجاراة سرعة الفرق الباقية.

وأنهى روسي السباق في المركز 12، بينما كان المركز 18 من نصيب موربيديللي في سباق للنسيان بالنسبة لهما.

وقال روسي: “توقعنا أداءً أفضل في السباق، خاصةً بعد الوتيرة الرائعة في الحصة التأهيلية، لكن لسوء الحظ اختلفت الأمور كثيراً في السباق وتدهور الإطار الخلفي بشكلٍ كبير”.

وتابع: “لم نتمكن من حل المشكلة منذ يوم الجمعة، فقد كان الإطار الخلفي يتعرض لضغط هائل ما يجعله يتدهور بسرعة بعد بضعة لفات، وهذا جعلني أخسر القدرة على مجاراة الآخرين”.

وأضاف: “كنا نعتقد أن انخفاض درجات الحرارة مساءً ستساعدنا بعض الشيء، لكن هذا لم يعطينا القدرة على المنافسة، وكان السباق صعباً جداً”.

وأكمل: “أجرينا اجتماعاً مطولاً مع المهندسين لمتاقشة ما حدث، وشرحت للفريق الأمور التي شعرت بها، وسنعمل على إيجاد حل قبل السباق المقبل”.

أخبار ذات صلة