سباق ميامي أعاد ثقة ساينز بقدراته وبسيارة فيراري

أعرب سائق فريق فيراري كارلوس ساينز عن ارتياحه بإكمال سباق جائزة ميامي الكبرى، خامس جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1، بدون أية مشاكل.

إذ أن ساينز، ورغم البداية القوية لموسم 2022، انسحب من سباقي أستراليا وإيمولا في اللفات الأولى بسبب حوادث، وفقد ثقته بالسيارة إثر تكرار ارتكابه عدة أخطاءٍ في حصص التجارب وتضرر سيارته.

ولكن، في ميامي، فإن ساينز أكمل السباق، واجتاز خط النهاية بالمركز الثالث ليصعد إلى منصة التتويج رغم المنافسة الشرسة التي تعرض لها من سائق ريد بُل سيرجيو بيريز، الذي تمتع بأفضلية الإطارات، في المراحل الأخيرة من السباق.

تلك النتيجة ساهمت في استعادة ساينز للثقة بقدراته وبقدرات السيارة، وليتأقلم مرةً أخرى مع متطلبات قيادة سباق كامل.

حيث قال ساينز: “كنت بحاجةٍ لتحقيق نتيجة جيدة، كنت بحاجةٍ لإكمال مسافة سباق كامل ولاستعادة اللياقة البدنية الضرورية وللتأقلم مع قيادة السيارة أثناء استخدام إطارات مستهلكة وكمية كبيرة من الوقود”.

وأضاف: “ارتكبت بعض الأخطاء في السباق، لأنني ما زلت أختبر السيارة وأختبر قدراتي خلف المقود. الأمر الأساسي هو أنني أكملت مسافة سباقٍ كاملٍ وأيضًا إكمال منافسات ضد سيرجيو بيريز، كان ذلك أساسيًا، إذ أنني تأقلمت مع كيفية التعامل مع البطارية، مع الإطارات”.

وأكمل: “هذا الأمر أدى إلى زيادة استيعابي لكيفية التعامل مع المنافسات والمعارك في المستقبل. أثناء الخروج من المنعطف الأخير خلف سيارة الأمان، كنت على وشك فقدان السيطرة على السيارة، لكن لحسن الحظ تفاديت الخطأ وقمنا بمجهودٍ جيد في التعامل مع الإطارات والبطارية لضمان عدم تمكن بيريز من تجاوزي. بصراحة، كان من الصعب الدفاع عن مركزي خصوصًا عندما حاول التقدم عند المنعطف الأول وقام بتأخير الكبح، كانت تلك لحظةً عصيبةً بالفعل”.

وتابع: “توقعت أن يتمكن من تجاوزي بصراحة، لأن أفضلية الإطارات كانت كبيرة لمصلحته، ولكن لحسن الحظ كان بإمكاني الاحتفاظ بالمركز الثالث والصعود إلى منصة التتويج، وكان ذلك أساسيًا لاستعادة ثقتي بالسيارة وبقدراتي بعد الجولات الماضية، وهي ثقةٌ أحملها معي مع التوجه إلى جائزة إسبانيا الكبرى”.

أخبار ذات صلة