سبب استبعاد فينيالس من جائزة النمسا الكبرى لا يزال غير واضح

جاء إعلان ياماها باستبعاد مافريك فينيالس من المشاركة في جائزة النمسا الكبرى التي ستنطلق نهاية الأسبوع الحالي بوقتٍ حرج، وأثار العديد من التكهنات عند الجميع.

حيث أعلن الفريق الياباني أن فينيالس لن يُشارك في سباق النمسا، وذلك بعد قيامه بتصرفات غير مقبولة في جائزة ستيريا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي.

وشرح الفريق أن ما قام به فينيالس كان من المحتمل أن يُسبب مشاكل في محرك الدراجة، والذي كان سيُسبب إشكالات تتعلق بالسلامة سواء له أو للدراجين الأخرين.

ولم يوضح الفريق الكثير حول ما حدث، واكتفى بإعلان قرار الاستبعاد، ولم يتضمن تحديد من سيُشارك بديلاً عن الإسباني الذي سيُغادر الفريق نهاية الموسم الحالي، ولا أحد يعلم بعد هل قرار الاستبعاد فقط في جولة النمسا أو لما تبقى من الموسم.

وتوقفت دراجة فينيالس عن العمل في جولة ستيريا خلال التوجه لشبكة الانطلاق قبل لفة التحمية، ما اضطره للانطلاق من منطقة الصيانة، وفي السباق فُرضت عليه عقوبة اللفة الطويلة بسبب عدم احترامه لحدود المسار.

وحسب بيانات الدراجة التي تم تحليلها، يظهر أن فينيالس خسر سرعة كبيرة في دراجته في اللفات الثلاثة الأخيرة من السباق، وصلت إلى 287 كلم/ ساعة، بينما كانت 312 كلم/ ساعة في المراحل الأولى من السباق.

ونشر الموقع الرسمي للبطولة مقطع فيديو يوضح أن فينيالس قام بشكلٍ متعمد باستخدام محدد السرعة في مخرج المنعطف الثامن، وكرر العملية مرة أخرى عندما اتجه إلى منطقة الصيانة، ولم يعبر خط النهاية، وربما يكون هذا هو السبب الذي تم بموجبه استبعاده من السباق.

وسيكون مصير فينيالس مرتبطاً بتحليل البيانات الإضافية التي يملكها الفريق ويعمل على تحديد ما حصل بشكلٍ نهائي.

أخبار ذات صلة