سكوت ديكسون يفوز بسباق تكساس الأول

تمكن سائق فريق تشيب غاناسي رايسنغ سكوت ديكسون من الفوز بسباق تكساس الأول، ثاني جولات سلسلة إندي كار لموسم 2021.

وتصدر النيوزيلندي ما مجموعه 206 لفة من عدد لفات السباق البالغة 212 لفة، محققاً بذلك فوزه الأول لهذا الموسم، أمام سائق فريق بينسيكي ومواطنه سكوت ماكلولين الذي أنهى السباق ثانياً في أولى سباقاته على حلبة بيضاوية، بينما كان المركز الثالث من نصيب سائق فريق آرو ماكلارين رايسنغ باتو آوارد.

وقال ديكسون: “كانت ليلة رائعة رغم شدة المنافسة في المراحل الأخيرة من السباق”.

وتابع: “سعيد للمنافسة مع ماكلولين في اللفات الأخيرة، ودائماً المنافسة مع شخص من بلدك تعطي طعماً مختلفاً، والفوز الخامس في تكساس زاد من متعة الأمر”.

وأضاف ديكسون: “سأبذل ما بوسعي في السباق الثاني يوم غد، ورغم أنني واثق من السيارة لكن المنافسة ستكون صعبة مع الأخرين”.

وبهذا الفوز، يُصبح ديكسون صاحب المركز الثاني في عدد الانتصارات في السلسلة مع 51 انتصاراً، وخلف ماريو أندريتي الذي يملك 67 انتصاراً في رصيده.

وحاول ماكلولين الضغط على ديكسون، لكن الأخير الذي انطلق من المركز الثاني تمكن من الابتعاد عن مواطنه وعبور خط النهاية بفارق مريح رغم تعرضه لإعاقة من السيارات المتأخرة في اللفات الأخيرة.

وقال ماكلولين: “سعيد جداً بهذه النتيجة رغم أنني كنت أود الضغط أكثر على ديكسون، لكنه كان سريعاً جداً”.

وتابع: “المنافسة مع بطل رائع مثل سكوت يجعلني فخوراً بنفسي، فقد كنت أراه عندما كنت صغيراً واليوم أنا معه على الحلبة، وهذا شيء مميز”.

المركز الرابع انتهى لصالح أليكس بالو الفائز بالسباق الافتتاحي لهذا الموسم، متقدماً على غراهام ريهال في المركز الخامس وجوزيف نيوغاردن في المركز السادس.

أما المركز السابع فكان من نصيب جاك هارفي، متقدماً على أليكساندر روسي في المركز الثامن، تاكوما ساتو في المركز التاسع وسيمون باجينو في المركز العاشر.

وتعرض كولتون هيرتا الفائز في سباق سانت بطرسبورغ إلى مشكلة تقنية في سيارته، ليُنهي السباق في المركز 22، بعد 190 لفة فقط من عمر السباق.

كما تعرض سيباستيان بورديه وجايمس هنشكليف إلى حادثين منفصلين في السباق، لكن لحسن الحظ لم تكن هناك إصابات جسدية واقتصر الأمر على ضرر في السيارات فقط.

أخبار ذات صلة