عائدات الفورمولا 1 ترتفع بنسبة 50% في الربع الثاني من 2022

شهدت عائدات بطولة العالم للفورمولا 1 زيادة بنسبة 50% في الربع الثاني من سنة 2022، مقارنة بما كان عليه الوضع في الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت شركة ليبرتي ميديا، المالكة لحقوق البطولة، قد توقعت زيادة هذا الموسم على عكس موسم 2021، الذي كان لا يزال متأثرًا بتبعات جائحة كورونا سواء على صعيد التنقل أو الاستضافة أو الحضور الجماهيري. لكن الأرقام التي كشفت عنها الشركة هذه السنة تُعتبر مشجعة للغاية.

وكما في 2021، جرى إقامة 7 سباقات في الربع الثاني من 2022، وكشفت ليبرتي ميديا عن عائدات تُقدر بـ 743 مليون دولار أميركي بالمقارنة مع 501 مليون دولار في 2021.

كما تم تسجيل أرباح على صعيد عائدات إيرادات التشغيل قّدّرت بـ 49 مليون دولار مقارنة مع الخسارة التي تكبدتها البطولة في الفترة نفسها من العام الماضي والتي وصلت إلى 43 مليون دولار.

ولعب الحضور الجماهيري لهذه السنة دورًا بارزًا في التعافي المالي للبطولة. وصرّحت ليبرتي ميديا أنه خلال النصف الأول من موسم 2022، سجّلت البطولة أرقامًا قياسية على صعيد الحضور سواء في المدرجات أو في نادي البادوك.

وشهدت عائدات ترويج السباقات والرعاية والحقوق الإعلامية، والتي تشكل مصدر الدخل الأساسي للفورمولا 1، زيادة بنسبة 35% من 464 مليون دولار في الفترة نفسها من العام الماضي إلى 628 مليون هذه السنة.

وعن ذلك قال المدير التنفيذي ستيفانو دومينيكالي: “يواصل موسم 2022 من الفورمولا 1 تسجيل الأرقام القياسية، بعد أن رأينا منافسات حماسية ومذهلة في الحلبات”.

وأضاف: “نعمل على جذب جماهير جديدة على الصعيد الشخصي أو عبر جميع منصاتنا. نحرز تقدمًا ملحوظًا من خلال العمل مع المساهمين ومن بينهم فرقنا ومروجي السباقات وشركائنا في الاتحاد الدولي للسيارات للوصول إلى الحياد الكربوني في سنة 2030”.

أخبار ذات صلة