عمان للسباقات ينطلق رابعا في السباق الأخير لبطولة لومان الأوروبية للسيارات

حل سائق فريق عمان للسباقات البطل أحمد الحارثي على متن سيارة استون مارتن فانتاج جي تي ايه في المركز الرابع ضمن التأهيلات الرسمية لسباق الجولة السادسة الختامية لبطولة لومان الأوروبية للسياراتالتي جرت اليوم على حلبة الجارف في بورتماو في البرتغال ليكون في الصف الرابع مع انطلاق السباق الرسمي .

التأهيلات التي استمرت لمدة 10 دقائق فقط جرت في أجواء صافية على الحلبة الشهيرة في البرتغال ، وجلس السائق أحمد الحارثي خلف مقود استون مارتن فانتاج جي تي ايه التي تحمل الرقم 69 ، حيث سجل في البداية زمن جيدا وفي الترتيب الثاني ضمن المتأهلين ومع دخول بقية السيارات بالحلبة في التأهيلات تراجع الرقم المسجل من قبل الحارثي البالغ 1 دقيقة و42 ثانية فاصل 84 جزء من الالف من المركزالثاني إلى المركز الرابع وبفارق جزء بسيط من الثانية جداً عن السيارة المتصدرة سيارة الفيراري التي تحمل الرقم 66 ، وحاول الحارثي أن يسجل أفضل توقيت لكن قوة السيارات الأخرى وسرعتها لم تمنح التوقيت المناسب كي يدخل الفريق ضمن الثلاثة الأوائل في التأهيلات.

الآمال معقودة الأن على الثلاثي أحمد الحارثي والبريطاني سام ديهان والدنماركي ماركو سونرسين على إنهاء الموسم الحالي بأفضل صورة مع قيام الفريق الفني تي اف باجراء بعض التعديلات الاستراتيجية والفنية في السيارة حسب معطيات الحلبة الحالية ، وبالتالي فإن السباق النهائي من المتوقع أن يشهد صدام محتدم بين الفرق لإعتلاء منصة التتويج وتحسين مركز النقاط والترتيب العام للبطولة.

فريق عمان للسباقات المدعوم من وزارة الثقافة والرياضة والشباب وأوكيو وعمانتل وشركة محسن حيدر درويش لأعمال حلول البنية التحتية والتكنولوجية والصناعية والأستهلاكية وصحار الدولي كنظرة واقعية يضع نصب عينيه على البحث عن ترتيب أفضل من الوضع الحالي أي أن الفريق أمامه مهمة صعبة وليست بالهينة أمام جاهزية الفرق الأخرى، وفي هذا السياق يقول المتسابق أحمد الحارثي ” أولاً أنا سعيد لنتيجة اليوم حاولنا أن نستخلص كل ما بالسيارة من قوة ولم نجد أفضل من المركز الرابع في التأهيلات ، ولكن غداً يوم طويل وهناك 4 ساعات أمامنا وهي مدة السباق كاملة ولا نعرف ماذا سيحدث في السباق طموحنا كبير وكذلك عملنا بواقعية حتى لا نتفاجأ في النهاية في نتيجة لا ترضينا ، ومن هنا أنا متفائل جدأ وسنحاول أن نعطي ما في جعبتنا والنتائج على الله”.

واضاف الحارثي” هذه هي زيارتنا الأولى إلى هذه الحلبة ، سوف نحاول أن نترك ذكرى طيبة على أرضيتها ، وفريقنا جاهز ورقمنا اليوم في التأهيلات يشجعنا على تحسين مركزنا في السباق ، ليس لدينا ما نخسره في هذا السباق الختامي، تركيزنا واضح ولدينا رؤية خاصة لسباق الغد وسوف نعطي أفضل أداء وإن شاء الله سيكون الحظ حلفينا وأن نكمل السباق بلا مشاكل وأن نحل ضمن الأوائل”.

الفريق العماني يحل في الترتيب السادس حاليا في البطولة برصيد 41 نقطة ومع ختام السباق نأمل أن يصنع الفارق في الترتيب العام والتتويج بمركز في قمة منصة الفائزين.

أخبار ذات صلة