غرين يجد أداء فيراري في الحصص التأهيلية ‘غريباً’

يعتقد المدير التقني لفريق رايسنغ بوينت أندي غرين أن سرعة فريق فيراري في الحصص التأهيلية تعتبر ‘غريبةً’ في موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1.

إذ أن فريق فيراري يعاني من موسمٍ سيئ جداً في 2020، مع عدم قدرته على المنافسة في الصدارة، أو حتى على صدارة متوسط الترتيب خلف مرسيدس وريد بُل.

 

View this post on Instagram

 

#فورمولا1 #f1

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me) on

كما أن فريق فيراري يحتل المركز السادس في ترتيب بطولة العالم للصانعين، ويتعرض لضغطٍ وتهديد من فريق ألفا توري، ما يعني أن هناك إمكانية لإنهاء فيراري لموسم 2020 بالمركز السابع.

ورغم التفوق الكبير لفريق رايسنغ بوينت على فيراري في السباقات، إلا أن الصانع الإيطالي أظهر بعض النتائج الجيدة مؤخراً في الحصص التأهيلية، كان أبرزها انطلاق شارل لوكلير رابعاً في نوربرغرينغ، وهو أمرٌ يجده غرين غريباً، خصوصاً وأن الأفضلية تعود، وبفارق ملحوظ، لمصلحة رايسنغ بوينت في السباقات.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

الفورمولا 1 تقترب من إكمال روزنامة 2020

هاميلتون: لست السبب في سيطرة مرسيدس، مثل فيراري وشوماخر

لوكلير يجهل سبب تحسن أداء فيراري في الحصص التأهيلية

حيث قال غرين: “نحن نتبع نهجاً، كما هو الحال مع معظم الفرق باعتقادي، ألا وهو ضمان إيجاد معايير الضبط المثالية للسيارة في ظروف السباق، حتى وإن كان ذلك سيؤدي إلى تراجع الأداء في الحصص التأهيلية إن كان ذلك ضرورياً، لضمان التمتع بأفضل سرعة ممكنة في السباقات”.

وأكمل: “أعتقد أنه من الضروري النظر إلى ما تقوم به بعض الفرق الأخرى، التي تتمكن من إظهار مستوى تأدية قوي في الحصص التأهيلية، حتى أفضل منا، وإن كان ذلك غير ممكنٍ في السباق، وأعتقد أن فريق فيراري أفضل مثالٍ على ذلك”.

وأضاف: ” بصراحة، لا أعلم كيف يمكنهم التمتع بهذه السرعة في الحصص التأهيلية. لكن، في السباق، نرى أن فريق فيراري يتأخر عنا بنصف ثانية كاملة في كل لفة، وهذا أمرٌ غريبٌ جداً”.

وتابع: “من المؤكد أننا ننظر إلى ذلك، ونريد الاقتراب منهم في الحصص التأهيلية، ولكن بكافة الأحوال عادةً ما نتمكّن من تحقيق تقدم ملحوظ في السباقات والتفوق عليهم”.

أخبار ذات صلة