‘غضب’ ألونسو ساهم بعودته وتسجيله لنقاط في اللبرتغال

كشف سائق فريق ألبين فرناندو ألونسو أنه شعر بغضبٍ كبير بعد الحصة التأهيلية، وهو ما ساهم بعودته وتسجيله لنقاطٍ في سباق جائزة البرتغال الكبرى، ثالث جولات موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

تقرير السباق: هاميلتون يتفوق على فيرشتابن في البرتغال

إذ أن فريق ألبين أظهر مستوى أداء جيد، مقارنةً مع جولتَي البحرين وإيمولا، في حلبة بورتيماو، إلا أن ألونسو لم يتمكن من ترجمة هذا التحسن في الأداء إلى نتيجةٍ قويةٍ في الحصة التأهيلية، ولم يتمكن من مجاراة وتيرة زميله إستيبان أوكون،  واكتفى بمركز الانطلاق 13.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by أوتوسبورت (@autosport.me)

لكن، في سباق الأحد، كان بإمكان ألونسو تحقيق تقدم كبير، وأكمل سلسلةً من التجاوزات الجريئة طوال السباق، ليعود إلى مراكز النقاط، ويجتاز خط النهاية بالمركز الثامن على بعد ثانية واحدة فقط خلف زميله أوكون، وهي أفضل نتيجة لـ ألونسو منذ عودته إلى الفورمولا 1 بعد غيابه في 2019 و2020.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

فريق ريد بُل غاضب من عدم ثبات قوانين حدود الحلبة

خطأ فيرشتابن منح هاميلتون فرصة مثالية في البرتغال

بوتاس يجهل سبب تراجع تأديته في سباق البرتغال

وقال ألونسو بعد السباق: “كان هذا سباقاً جيداً، سباقاً ممتعاً للغاية. كان بإمكاني منافسة ماكلارين وفيراري، وهو أمرٌ لم يكن بإمكاننا التفكير بالقيام به في أول جولتَين في البحرين وإيمولا. أثق أننا حققنا تقدماً ملحوظاً على صعيد أداء السيارة”.

وأكمل: “كانت وتيرتنا تنافسيةً طوال مجريات التجارب، لكن كان هناك بعض الغموض حول تراجع تأديتنا في الحصة التأهيلية حيث افتقرنا للتماسك ولم نشعر بارتياحٍ كبير، وهذا الأمر أثر بنتيجتي في السباق. لكن بالتأكيد، سنحاول التمتع بأداء أفضل في الحصص التأهيلية المقبلة”.

وأضاف: “كنت مستاءً للغاية يوم السبت، وأعتقد أن الجميع رأى نتيجة غضبي في الحلبة في السباق، مع تمكني من التقدم عدة مراكز والعودة إلى النقاط”.

وتابع: “آمل أن تكون هذه سرعتنا الحقيقية، وآمل أن نتمكن من الاستمرار بمنافسة سائقي ماكلارين، فيراري، وألفا تاوري، سيكون ذلك جيداً للغاية بالنسبة لنا”.

أخبار ذات صلة