فالنتينو روسي يُشيد بإمكانات غريمه السابق خورخي لورينزو

أشاد دراج ياماها فالنتينو روسي بإمكانات زميله السابق في الفريق خورخي لورينزو، والذي عاد إلى صفوف الصانع الياباني دراجاً للاختبارات هذا الموسم.

وأعلن لورينزو الاعتزال بعد موسم وحيد قضاه ضمن صفوف هوندا، لكنه عاد عن قراره بعد التعاقد مجدداً مع ياماها بوظيفة دراج التجارب.

وشارك الإسباني في جولتين للتجارب، كانت الأولى في شهر فبراير الماضي، وبعد انتشار وباء فايروس كورونا عالمياً، تم إلغاء حصص التجارب الأخرى.

وعاد لورينزو مجدداً إلى الواجهة بعد التجارب التي أُجريت يومي الأربعاء والخميس على حلبة بورتيمو البرتغالية، والتي كانت الهدف منها دراسة تفاصيل الحلبة وجمع بيانات عن أداء الإطارات.

وأكد روسي أن غريمه السابق يملك “إمكانات كبيرة”، لكنه وبالوقت ذاته يرى أن عليه التدرب أكثر للحصول على أقصى ما يمكن من دراجة ياماها.

وقال روسي: “في تجارب ماليزيا أظهر خورخي أداءً جيداً، وكانت تواقيته مشابهة للتواقيت التي كنا أنا ومافريك نقوم بتسجيلها”.

وتابع: “بعدما تعرضنا لوباء كورونا لم يركب لورينزو أية دراجة ولم يجري أية تجارب حتى التجارب التي أُقيمت في البرتغال، وشخصياً أرى أن هذا لا يكفي لتكون دراج اختبارات”.

وأضاف: “على دراج الاختبارات أن يكون على الحلبة دائماً للحصول على أقصى ما يمكن من الدراجة وتقديم البيانات للفريق لإكمال عملية التطوير، وفي حالة خورخي الأمر ليس صحيحاً، لأن البقاء بعيداً لثمانية أشهر لن يجعلك تستخلص كل ما يمكن من دراجتك”.

وأكمل: “إذا كان خورخي يرغب بالاستمرار بهذا العمل عليه أن يتدرب كثيراً، وليس فقط على دراجات الموتو جي بي، وإنما على مختلف الأنواع، وهذا سيعطيه الفرصة للمساعدة في عملية التطوير”.

أخبار ذات صلة