فرانشيسكو بانايا يُكمل تألقه ويفوز في خيريز أمام كوارتارارو

أنهى دراج دوكاتي فرانشيسكو بانايا نهاية أسبوع سباق جائزة إسبانيا الكبرى، الجولة السادسة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” بأفضل طريقة ممكنة.

وسيطر الإيطالي على مجريات يوم أمس السبت وتأهل في المركز الأول، وفرض سيطرته على السباق إذ عبر خط النهاية/ البداية أمام الجميع.

وهذه هي المرة الأولى هذا الموسم التي يتمكن فيها بانايا من الصعود إلى منصة التتويج، كما هو الفوز الأول لدراجة دوكاتي “جي بي 22”.

وجاء في المركز الثالث دراج أبريليا أليكس إسبارغارو، الذي عبر خط النهاية بفارق 11 ثانية عن توقيت الفائز بالسباق.

واحتفظ بانايا وكوارتارارو بمراكزهما منذ المنعطف الأول للسباق أمام زميل المتصدر جاك ميلر، والذي لم يبتعد كثيراً في المراحل الأولى للسباق، لكن ثنائي المقدمة بدأ بالابتعاد عنه لتشتمل معركة الصدارة عليهما فقط.

واستمر كوارتارارو باللحاق بالمتصدر، مع بقاء الفارق بينهما بـ 0.6 أعشار من الثانية، ورغم الضغوطات التي مارسها لكنه لم يتمكن من القيام بخطوة للتجاوز.

وتعرض ميلر إلى هجمات من أليكس إسبارغارو ومارك ماركيز في المراحل الأخيرة من الحصة، انتهت بفقدانه المركز الثالث لصالح دراج أبريليا، تراجع على إثرها للمركز الخامس، خلف مارك ماركيز في المركز الرابع وأمام دراج سوزوكي جوان مير في المركز السادس.

ورغم وصول دراج أل سي آر هوندا تاكاكي ناكاغامي إلى المركز الرابع في اللفة الافتتاحية، إلا أنه خرج بشكلٍ واسع وتراجع إلى الخلف، ليُنهي السباق في المركز السابع.

المركز الثامن انتهى لصالح متصدر الترتيب العام دراج غريسيني رايسنغ في المركز الثامن، ماركو بيزيكي في المركز التاسع وبراد بيندر في المركز العاشر.

وأنهى دراج سوزوكي أليكس رينز السباق في المركز 19، رغم وصوله إلى المركز الثالث في بداية السباق، إلا أنه خرج إلى المنطقة الحصوية في المنعطف 12، وتراجع إلى المركز الأخير قبل بدء محاولته للتعافي.

كذلك كان السباق صعباً على زميل إسبارغارو في الفريق مافريك فينياليس، الذي أنهى السباق في المركز 20، رغم وصوله إلى المركز 14.

وانسحب من السباق كل من دراجي براماك رايسنغ خورخي مارتن وجوهان زاركو، شتسفان برادل ودارين بيندر.

أخبار ذات صلة