فريق ألبين لا يستبعد وجود مؤامرة عليه

لا يستبعد مدير فريق ألبين أوتمار سزافناور وجود مؤامرة على فريقه في ما يتعلق برحيل فرناندو ألونسو عنهم، ورفض أوسكار بياستري القيادة لمصلحتهم، في بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن فريق ألبين تصدر أبرز العناوين منذ بدء العطلة الصيفية للفورمولا 1 مطلع الشهر الحالي، حيث فاجأ فرناندو ألونسو الجميع عندما أعلن رحيله عن صفوف الفريق نهاية الموسم الحالي، لينتقل للقيادة لمصلحة أستون مارتن السنة المقبلة.

ولكن ذلك ترافق مع إعلان فريق ألبين أن السائق الاحتياطي، والذي ينتسب لأكاديميتهم، أوسكار بياستري سيحصل على ترقية ليصبح سائقًا أساسيًا السنة المقبلة.

لكن المفاجأة كانت بأن بياستري سارع إلى إصدار بيانٍ، بدوره، يؤكد فيه رفضه التوصل إلى اتفاقٍ مع ألبين، وأنه لن يقود لمصلحة الفريق السنة المقبلة، ما أدى إلى زيادة التكهنات بإمكانية انتقاله إلى ماكلارين السنة المقبلة بديلًا عن دانيال ريكاردو.

سزافناور أكد أنه لن يتفاجأ إن تبيّن، خلال السنوات المقبلة، وجود تبادل للمعلومات بين ألونسو، بياستري، ومدير أعماله سائق الفورمولا 1 السابق، وصديق ألونسو، مارك ويبر، حول إمكانية التنسيق في الخطوات المتبعة والقرارات المتخذة لوضع فريق ألبين بوضعه الحالي.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

ماركو: فرناندو ألونسو هو مفاجأة موسم 2022

بياستري غير ملزم بعقدٍ للقيادة لمصلحة ألبين

انضمام ألونسو إلى أستون مارتن يثبت سعيهم للفوز

حيث قال سزافناور: “لا يوجد لدي ما يُثبت أنه كان هناك تبادلًا للمعلومات، بدون معرفة ألبين، بين فرناندو ألونسو، أوسكار بياستري ومدير أعماله مارك ويبر”.

وأكمل: “لكن، هذه هي الفورمولا 1، وربما خلال بضعة سنواتٍ ستتضح الصورة أكثر وسيكشف أحدهم عن تبادل المعلومات. لن أتفاجأ إن حصل ذلك”.

وأضاف: “في الفورمولا 1، يجب أن يتصرف كل شخصٍ وكأن الجميع يعلم ما يحصل، يجب ألا تكون هناك أية أسرارٍ. عندما تطلب من أحدهم عدم إفصاح أي سر، سيتصرف وكأن الجميع يعلم ذلك السر”.

وتابع: “هذا الأسلوب الذي تعاملت به أثناء أعمالي الإدارية في الفورمولا 1 خلال الأعوام الـ 25 الماضية. بالتالي، في حال كانت هناك مؤامرة على فريق ألبين، وكان هناك تبادل للمعلومات بالفعل، لن أكون متفاجئًا”.

أخبار ذات صلة