فريق البحرين رايد إكستريم يكمل أولى تجاربه على سيارته الجديدة

أجرى فريق البحرين رايد إكستريم تجاربه الأولى على سيارته الجديدة ‘بي آر أكس هانتر تي 1‘، من تجهيز ‘برودرايف‘،  خلال هذا الشهر في المملكة المتحدة.

وكانت القوانين الجديد للاتحاد الدولي للسيارات، والتي ستدخل حيز التنفيذ في رالي داكار 2022 وبطولة العالم لراليات الـ ‘كروس- كانتري‘ بصيغتها الجديدة، قد أجبرت الفرق على تعديل سياراتهم ذات الدفع الرباعي، وذلك لكي تتناسب مع قوانين فئة ‘تي 1+‘ الجديدة.

وتمثلت أبرز تغييرات القوانين بجعل طول شوط نظام التعليق يبلغ 350 ملم مقارنة مع طول الشوط الحالي والمقدر 280 ملم، بينما زاد قطر العجلات إلى 37 إنشًا عوضًا عن 25 إنش.

وأصبح طول الهيكل 2.3 متر بعد أن كان طول الهيكل القديم مترَين فقط، كما أصبحت السيارة الجديدة أثقل، حيث زاد الوزن من 1850 كلغ إلى 19850 كلغ.

أتت كل هذه التعديلات في محاولة من الـ ‘فيا‘ للمساواة بين تأديات سيارات تويوتا، فورد وبرودرايف مع سيارة أودي الهجينة والجديدة، والتي ستنافس فئ فئة ‘T1-E‘، لكن يمكنها المنافسة على الفوز بمجمل منافسات فئتي ‘T1‘ و‘T1 +‘.

وبدأ فريق برودرايف في مدينة بانبوري بتجميع سيارة ‘هانتر T1+‘ في منتصف شهر آب/ أغسطس الماضي مع الهيكل، قبل أن الشروع بالعمل على نظام التعليق الجديدة مع قوانين 2022.

وفي نهاية آب/ أغسطس، أنهى الفنيَيون تركيب هيكل ألياف الكربون في مدينة ميلتون كينيز، حيث يوجد مصنع الفريق للمواد المركبة.

في 2-3 أيلول/ سبتمبر الماضي، أكمل السائقان ناني روما وأليكس هارو أكثر من 200 كلم من التجارب في بريطانيا بالقرب من ويلز.

ولم يكن سائق الفريق الآخر وأسطورة عالم الراليات سيباستيان أوجييه قادرًا على المشاركة في التجارب نتيجة مشاركته في رالي مون بلان على متن سيارة بيجو 306 ماكسي.

من جانبه قال روما عن التجارب الأخيرة على متن سيارة هانتر الجديدة: “كانت تجارب لضبط كل شيء، ولدراسة حالة الأنظمة المختلفة والتأكد منم عملها للاختبار المقبل في المغرب”.

“بدت التغييرات واضحة في الزجاج الأمامي للسيارات، منحتنا الكثير من الرؤية وسنلحظ ذلك في الكثبان الرملية”.

“أصبحت السيارات أكبر، ونعتقد أنها ستكون أصعب على المسارات الضيقة، ستعمل بشكل جيد وبدون مشاكل في مراحل بطولة العالم للراليات”.

“سعداء بما رأيناه، لكن أمامنا الكثير من العمل لأنه هنالك الكثير من الأمور الجديدة والتي علينا ضبطها، إضافة إلى الموثوقية وغير ذلك”.

“أعتقد أنه لدينا أساس جيد، والآن علينا رؤية كيف تعمل في أماكن نعرفها مثل المغرب. الشعور مختلف عما كان عليه العام الماضي. لم يكن هنالك أمور سلبية باستثناء شعورك بالافتقار لبعض القوة لأنها أثقل. لكننا سعداء جدًا والآن حان وقت العمل!”.

“آمل أنه مع هذا التوازن في الأداء، الذي تسعى الـ ‘فيا‘ للحصول عليه من خلال هذا الفقد في قوة السيارات، أن يكون بالمثل عند سيارة أودي على صعيد التسارع الصرف، على اعتبار أن السرعة سيتم تحديدها عند 170 كلم/ ساعة للجميع”.

مع اكتمال التجارب الأولى، يتجه فريق البحرين رايد إكستريم إلى المغرب، حيث سيخوض أسبوعين صعبَين على الصحراء المغربية.

سيقود كل من روما وهارو السيارة الجديدة في الأسبوع الأول، قبل أن يقوم لوب بتولي مسؤولية قيادة السيارة الجديدة للمرة الأولى إلى جانب ملاحه الجديد فابيان لوركوان.

ويخطط فريق ‘برودرايف‘ إلى المنافسة في رالي المغرب في الفترة بين 8 و13 تشرين الأول/ أكتوبر قبل أن ينتقل إلى المملكة العربية السعودية لإجراء أسابيع قليلة من التجارب حول حائل، والمنافسة في رالي حائل الدولي في الفترة بين 6 و11 كانون الأول/ ديسمبر المقبل قبل البدء بتحضيرات رالي داكار في شهر كانون الثاني/ يناير المقبل.

بدورها، تبدأ أودي أول تجاربها على الكثبان الرملية مع سيارتها الجديدة ‘آر أس كيو إي- ترون‘ والتي تدخل رالي داكار للمرة الأولى مع السائقين ماتياس إكستروم، كارلوس ساينز وستيفان بيتيرهانسيل.

وتبقى تويوتا الوحيدة من بين الفرق المصنعة التي لم تكشف بعد أي صورة عن سيارة ‘هايلوكس تي 1 +‘ رباعية الدفع، والتي يتم تطويرها في جنوب أفريقيا.

أخبار ذات صلة