فريق ريد بُل يتحدث عن سبب انهيار المحادثات مع بورشه

تحدث مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر عن الأسباب التي أدت إلى عدم نجاح محادثات التحالف مع بورشه في بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن بورشه أعلنت، بعد أشهرٍ من المفاوضات مع ريد بُل، عن عدم التوصل إلى اتفاقٍ لدخول الفورمولا 1 في صفقةٍ مع الفريق مع بدء حقبة المحركات الجديدة في 2026.

جاء ذلك بعد أشهرٍ طويلة من المفاوضات بين الطرفين، وفي محادثاتٍ لطالما وُصفت بأنها إيجابية وسط توقعاتٍ بالنجاح في التوصل إلى اتفاقٍ يضمن تواجد الصانع الألماني في الفورمولا 1.

البيان الرسمي لـ بورشه لم يكشف عن أية تفاصيلٍ، ولكن مدير فريق ريد بُل، كريستيان هورنر، ورغم عدم رغبته في تقديم العديد من التفاصيل، إلا أنه ركز في جانبٍ أساسي، ألا وهو استقلالية فريق ريد بُل.

اقرأ أيضًا: قوانين 2022 خطوة صغيرة في الاتجاه الصحيح

حيث قال هورنر: “لم تكن تلك الصفقة جيدة بالنسبة لنا في نهاية المطاف. لم نقم بالتوقيع على أية وثائق، لم يكن هناك اتفاق. لا أريد التحدث عن تفاصيل ما حصل وتفاصيل المفاوضات، ولكن لطالما كانت الاستقلالية إحدى أبرز نقاط قوة فريق ريد بُل”.

وأكمل: “بورشه شركة رائعة، وهي من أكثر الشركات عراقة في عالم السيارات. لذلك، كان من الطبيعي، والإيجابي، الدخول في مفاوضاتٍ وتقييم إمكانية التعاون المتبادل”.

وتابع: “لكن، في نهاية المطاف، لم تكن تلك الإمكانية جيدة من وجهة نظر استراتيجية. لم يكنتكنهناك أية التزامات من طرفنا، وأسلوب عمل بورشه هو أسلوب عمل الشركات الضخمة، التي تستدعي اتباع إجراءات معينة قبل اتخاذ قرارات”.

وأضاف: “بالنسبة لنا، فريق ريد بُل مستقل، ونحن نعتمد بشكلٍ كبير على اتخاذ قرارات سريعة وفعالة. يمكننا، كفريق سباقات، الاستجابة بسرعة لمختلف الظروف. أردنا حماية هذه السياسة، أردنا المحافظة عليها، لأن هذا هو أسلوب عملنا الذي لطالما أثبت نجاحه وفعاليته”.

أخبار ذات صلة