فريق ريد بُل يختبر قطعاً جديدة في تجارب سيلفرستون

أكد سائق فريق ريد بُل ماكس فيرشتابن أنه سيختبر العديد من القطع الجديدة في حصص التجارب لجائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

حيث عانى فريق ريد بُل، رغم النتائج الجيدة التي حققها مع اعتباره المنافس الأقرب لفريق مرسيدس، خصوصاً مع صعود ماكس فيرشتابن إلى منصة التتويج في جولتَي ستيريا والمجر.

أبرز مشاكل سيارة ‘أر بي 16’ المزودة بوحدة طاقة هوندا تتمثل بعدم استقرار القسم الخلفي، وعدم سعادة فيرشتابن بتوازن السيارة، مع فقدانه للسيطرة على القسم الخلفي وانزلاق السيارة في عدة مناسباتٍ.

ولكن في حصص تجارب الجمعة في حلبة سيلفرستون، فإن فريق ريد بُل سيجلب العديد من القطع لاختبارها وتقييم فعاليتها سعياً للحصول على فكرة أوضح عن أسلوب أداء السيارة وكيفية التعامل معها.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

لوكلير يتوقع جولتَين صعبتين لـ فيراري في بريطانيا

هاميلتون ينوي الاستمرار في الفورمولا 1 لعدة سنواتٍ

فيرشتابن يأمل أن يكون على بعد نصف ثانية عن مرسيدس

حيث قال فيرشتابن: “أعتقد أننا نتعلم العديد من الأمور، هناك العديد من القطع الجديدة التي نريد اختبارها في السيارة. إنها قطع مختلفة، نريد العمل على تقييم مستوى أداء هذه القطع في السيارة، وما هي الجوانب التي لم تنجح معنا”.

وأكمل: “بالتأكيد، لن نتمكن من إيجاد الحلول لمشاكل السيارة بين أسبوعٍ والآخر. نحن بحاجةٍ لوقتٍ كبير للتخلص من كافة نقاط الضعف”.

وأضاف: “لكن في نهاية المطاف، نحن نبذل مجهوداً كبيراً ونعمل على تحسين الأداء، ونريد اختبار العديد من القطع الجديدة في التجارب في حلبة سيلفرستون، لمعرفة إن كنا نسلك الاتجاه الصحيح على صعيد تطوير السيارة”.

أخبار ذات صلة