فريق عمان للسباقات يحتل المركز السادس مع ختام الجولة الأولى لبطولة لومان الآسيوية

أنهى فريق عمان للسابقات بقيادة السائق أحمد الحارثي مجريات الجولة الأولى لبطولة لومان الآسيوية للسيارات للعام الحالي التي جرت منافستها على حلبة دبي أوتودروم في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بالمركز السادس بعد سباق صعب جداً ومثير على مدى أربع ساعات متواصلة في الفترة المسائية، حيث انلطق السباق في تمام الساعة الرابعة والنصف عصرا لينهى تحت الأضواء الكاشفة في تمام الساعة لثامنة والنصف مساءاً وبحضور جمهور من عشاق رياضة المحركات.

الفريق العماني الذي ضم كل من المتسابق أحمد الحارثي والإيرلندي تشارلي إيستوود والبريطاني سام ديهان، استفاد من هذه التجربة تحضيراً للسباق الثاني وعلى نفس الحلبة وفي اليوم التالي، حيث قدم الثلاثي كل ما لديهم من إمكانيات أثناء السباق ولم يكن اليوم مثالياً بالنسبة للفريق خلف مقود سيارة أستون مارتن فانتاج، واكتفى الفريق بإنهاء السباق من المركز الثامن عند ختام السباق، لكن اللجنة المنظمة للسباق فرضت عقوبة على السيارتين رقم 91 هيربث موتور سبوت والسيارة رقم 34 ولكان هورست،  الأمر الذي أعاد فريق عمان للسباقات للمركز السادس.

الحصة التأهيلية:

بطولة لومان الآسيوية للسيارات هي أولى البطولات التي يشارك فيها فريق عمان للسباقات الموسم الحالي، حيث تضم البطولة أربعة سباقات على مدى أسبوعين يُقام منها سباقان في دبي ، فيما تستضيف حلبة مرسى ياس في أبوظبي السباقين الآخرين في الأسبوع المقبل، وأقيمت اليوم في الفترة الصباحية الحصة التأهيلية الرسمية للسباقين الأول والثاني ولمدة 10 دقائق لكل تأهيل، حيث جلس المتسابق الإيرلندي تشارلي إيستوود خلف مقود سيارة الفريق العماني ‘أستون مارتن فانتاج جي تي 3‘ في الحصة التأهيلية الرسمية، وتمكن من تسجيل سادس أفضل زمن لينطلق بموجبه الفريق في السباق الأول من ذلك المركز، فيما سجل في الحصة الثانية عاشر أفضل توقيت وهو أيضا مركز انطلاق الفريق في السباق الثاني في اليوم التالي.

الحارثي في البداية:

أول الجالسين خلف مقود سيارة أستون مارتن جي تي 3 التي تحمل الرقم 69 هو السائق العماني أحمد الحارثي والذي بدأ السباق من الحارة السادسة ضمن فئة جي تي 3، ورغم حرارة الجو في الحلبة وداخل السيارة ، فإن قوة السباق والتحدي الكبير من المتسابقين الاخرين الذين بلغ عدد 23 سيارة منوعة من مختلف الطرازات في فئة جي تي وقف أمام طموحات الحارثي في التقدم نحو خط المقدمة وتراجع بعد وقت قليل للمركز السابع ، لكنه أعاد أوراقه من جديد في السباق وتمكن من الحصول على مركزه السادس خلال منتصف فترة جلوسه خلف المقود والتي استمرت لحوالي 63 دقيقة ، ومع نهاية فترته سلم زمام الأمور في مرآب الصيانة للمتسابق التالي سام ديهام وهو في المركز الرابع مؤقتاً قبل تبديل السائقين ،وإنطلق ديهان من المركز الخامس .

ومع الضغط المتواصل من زملائه المتسابقين الآخرين ، بدأ السائق ديهان في التراجع مركز تلو الآخر حتى وصل للمركز التاسع خلال فتره قيادته للسيارة التي استمرت لساعة كاملة ، ولكن تحسن أداء المتسابق بعد كل لفة يخوضها حول المضمار ،وأنهى الساعة الكاملة خلف المقود وهو في المركز السادس ليأتي الدور على المتسابق الثالث تشارلي ايستود ليقود السباق في الساعتين القادمتين.

فريق عمان للسباقات والمدعوم من عمانتل واوكيو وشركة محسن حيدر درويش لأعمال حلول البنية التحتية والتكنولوجية والصناعية والإستهلاكية بقيادة المتسابق أحمد الحارثي دخل منافسات الجولة الأولى لبطولة لومان الآسيوية بطموحات مصدرها التفاؤل بإحتلال مراكز في المقدمة إذا ما سمحت له ظروف السباق ، لكن سباق اليوم كان قوياً وبمشاركة أسماء قوية في رياضة المحركات بالمنطقة، حيث أكد المتسابق أحمد الحارثي بأن الهدف الأساسي كان إنهاء السباق في مركز جيد كونها إفتتاحية سباقات هذا العام ولدينا سباق آخر هنا وسباقين في أبوظبي ، ونسعى إلى تقديم مستويات ترضينا وترضى كل الداعمين والرعاة والجمهور بالسلطنة.

وقال الحارثي “كنا نعلم بأن السباق لن يكون سهلاً مع أسماء مميزة وسيارات قوية ومنافسة محتدمة، ومع ذلك نقول بأننا قدمنا سباقاً نعتقد بأنه جيد ولكن نملك الطموح لتقديم الأفضل في المتقبي من سباقات هذه البطولة ، ونشكر الكل على دعمهم لنا بالبطولة ، وسنعمل على تطوير أداء الفريق والجلوس مع الفريق الفني تي أف لإجراء بعض التعديلات بالسيارة كي تناسب الحلبة والسائقين الثلاث.

المتسابق تشارلي ايستود استلم زمام الأمور في الساعة الثالثة من السباق من المتسابق ديهان هو في المركز السادس وأجرى عدة محاولات تجاوز السائق الذي  يسبقه لكن الحظ لم يسعفه ، فأنهى الساعة الأولى وهو في نفس المركز السادس ليدخل إلى مرآب الصيانة لفترة الجزء الاخير من السباق ، وتراجع للمركز السابع بسبب تأخره في الخروج من مركز الصيانة ، ومن إحتدام المنافسة بين السائقين خسر مركزاً آخر لينهي السباق في المركز الثامن قبل أن تقرر اللجنة المنظمة تغيير المراكز بسبب الجزاءات المفروضة على بعض الفرق ليحتل الفريق العماني المركز السادس.

أخبار ذات صلة