فريق فيراري لا يدعم قرار تجميد تطوير المحركات

كشف الرئيس التنفيذي لـ فيراري لويس كاميليري أنه يرفض، بشكلٍ حاسم، إمكانية تجميد تطوير المحركات في بطولة العالم للفورمولا 1. 

فبعد تأكيد رحيل هوندا عن الفورمولا 1 كمزودٍ للمحركات نهاية السنة المقبلة، يدرس فريق ريد بُل إمكانية الاستحواذ على مقرات هوندا الخاصة بالفورمولا 1، واستخدام وحدات طاقة الصانع الياباني تحت اسم ريد بُل.

ولكن لحصول ذلك، فإن فريق ريد بُل بحاجةٍ لضماناتٍ من الفورمولا 1 بعدم تطوير المحركات بالإطلاق بدءاً من 2022، حيث هذا الأمر سيجعل إمكانية استخدام ريد بُل لتلك المحركات خياراً منطقياً.

إلا أن على ريد بُل إقناع فيراري بالموافقة على هذا القرار، خصوصاً مع الرفض القاطع من كاميليري.

المزيد من أخبار الفورمولا 1!

هاميلتون يشيد بإلتزام مرسيدس بعد تأكيد رحيل هوندا

الفورمولا 1 تأمل عودة هوندا مع قوانين المحركات الجديدة في 2026

فريق ريد بُل يؤكد أن خياره الأمثل هو استخدام محركاته الخاصة

حيث قال كاميليري: “موقفنا صارم وثابت: نحن ضد إيقاف تطوير المحركات، لأن ذلك لا ينسجم مع روح الفورمولا 1. أعتقد أنه من الضروري التأكيد على أن القوانين الحالية تفرض، بكافة الأحوال، تجميداً بدءاً من 2023″.

وأكمل: “لكن لدى الفورمولا 1 مخططات طموحة جداً في ما يتعلق بالاستمرارية والطاقات المتجددة في المستقبل على صعيد المحركات”.

وأضاف: “حيث سيتم، بدءاً من 2022، اعتماد قوانين للوقود مع خفض كمية الإيثانول بنسبة 10%، ولكن الاتحاد الدولي للسيارات يريد اتخاذ أية قرارات بأسرع وقت ممكن. هذه المخططات تقتضي، بطبيعة الحال، تطوير بعض عناصر المحرك والأنظمة”.

وتابع: “لذلك، المشروع المقبل معقد جداً، ونحن نتحدث مع كافة الأطراف المساهمة به، وهذا الأمر يشدد على أهمية عدم إيقاف تطوير محركات الفورمولا 1″. 

أخبار ذات صلة