فريق مرسيدس عينه على الصدارة مع تحديثات ‘ملحوظة’

كشف مدير قسم العمليات الهندسية في فريق مرسيدس أندرو شوفلين أن فريقه سيجلب حزمةً من التحديثات ‘الملحوظة’ في جائزة بريطانيا الكبرى، عاشر جولات موسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1. 

إذ أن فريق مرسيدس يستمر ببذل جهودٍ كبيرةٍ سعيًا لتحسين مستوى تأديته بعد البداية المتواضعة، نسبيًا، لموسم 2022 بعد سيطرة الفريق منذ بدء الحقبة الهجينة في 2014.

حيث أظهرت سيارة ‘دبليو 13’ أن إيجاد التوازن المثالي لها غير سهل إطلاقًا، بالترافق مع مشاكل الارتدادات التي تؤثر في أداء السائقين، كما أنها تؤثر في لياقتهم البدنية.

فريق مرسيدس جلب عدة تحديثاتٍ حتى الآن في موسم 2022، ولكن شوفلين أكد أن الفريق سيكشف عن تحديثات وقطع جديدة ‘ملحوظة’ ويمكن للجميع رؤيتها في حلبة سيلفرستون نهاية الأسبوع الحالي.

حيث قال شوفلين: “لدينا بعض التحديثات التي نعمل عليها منذ بعض الوقت. في الواقع، نعمل على تحديث السيارة في كل سباق، ولكنها تكون قطع بسيطة وغير ملحوظة، واختبارات لمعرفة الاتجاه الأمثل في تطوير السيارة”.

وأكمل: “لكن جولة سيلفرستون أساسية بالنسبة لنا، وهدفنا المنافسة في الصدارة، ولذلك سنقوم بجلب بعض التحديثات الضخمة على أمل تحقيق تقدم في الأداء. هذا ما نحاول القيام به”.

وأضاف: “سنختبر أجنحة أمامية وخلفية جديدة، كما ستكون هناك تغييرات في أرضية السيارة. لكن في الواقع، العديد من التحديثات التي تحصل على سيارات في 2022 تكون أسفل السيارة، في مناطق لا يمكن لأحد رؤيتها. لكن، في سيلفرستون، ستكون هناك قطع جديدة يمكن للجميع ملاحظتها”.

وتابع: “نأمل أن تكون تأدية هذه القطع الجديدة كما هو متوقع. نحن متفائلون بإمكانية تحقيق تقدم في الأداء، كما آمل أن تكون حلبة سيلفرستون ملائمة لسيارتنا. نثق أننا كنا نحقق تقدمًا في الجولات الماضية، ولكن ذلك ترافق مع تحقيق كافة منافسينا لتقدم أيضًا”.

أخبار ذات صلة